قتلت بسبب دفاعها عن أمها.. تفاصيل مقتل الطفلة "وعد" على يد زوج والدتها

أثارت واقعة مقتل الطفلة وعد التي تبلغ من العمر 4 سنوات في حي الدقي بمحافظة الجيزة المصرية، موجة من الغضب والجدل في مصر، بعدما تبين أنها تعرضت للضرب المبرح والتعذيب على يد زوج والدتها، الذي احتجزها لمدة 3 أيام، داخل غرفة منفردة، بحسب صحيفة "بوابة الأهرام".

ونقلت قناة "القاهرة 24" عن شاهدة عيان قولها: "وعد قتلت بسبب دفاعها عن والدتها بعد خلاف وقع مع الزوج الذي عمد إلى حبس كل منهما في غرفة منفردة لثلاثة أيام دون طعام أو شراب".

وأضافت الشاهدة أن المتهم "اعتدى بالضرب على وعد وفوجئ بفقدانها الوعي فحملها على يديه محاولا إسعافها إلا أنها فارقت الحياة".

وأشارت إلى أنها قامت بإبلاغ الشرطة بطلب من الأم التي استنجدت بالجيران لمساعدتها بعد أن سمعوا صوتها وهي تصرخ.

بينما ذكرت "بوابة الأهرام" أن خالة والدة وعد، ذهبت إلى شقة قريبتها لزيارتها، لتجد الطفلة فور دخولها الغرفة ملقاة على الأرض، فسارعت بإبلاغ الشرطة.

وأوضحت الصحيفة أن والدة وعد تزوجت من المتهم منذ 3 أشهر، والذي تبين بعد الزواج أنه يتعاطى المخدرات.

وسبق للزوج أن اعتدى على الأم بالضرب والإهانة،  ولكن هذه هي المرة الأولى التي تتدخل فيها الطفلة في محاولة لمساعدتها، وفقا للصحيفة.

وتمكن عناصر من مباحث قسم شرطة الدقي من ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، بسبب خلافات أسرية نشبت بينه وبين والدة الطفلة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه.

 

طباعة