جريمة بشعة بحق طفل تثير الغضب في السعودية.. والشرطة تلقي القبض على الفاعلين

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي غضبا في المملكة العربية السعودية، بعد انتشار مقطع فيديو يوثق عملية اعتداء وتحرش بطفل داخل خيمة بمحافظة حفر الباطن بالمنطقة الشرقية شمال شرق المملكة، وأكد ناشطون استعانة المجرم بثلاثة من أصدقائه لتنفيذ جريمته وتصويره.

أعلنت وسائل إعلام سعودية، نقلا عن متحدث باسم شرطة منطقة حفر الباطن، قوله «إن التحريات توصلت لمعرفة وتحديد هوية المتهم وجرى القبض عليه».

وبعد ساعات من تداول المقطع المصور، صرح مساعد المتحدث الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية «أن شرطة محافظة حفر الباطن قبضت على مواطن وثلاثة مقيمين من القبائل النازحة، ظهر أحدهم في مقطع فيديو يمارس أفعالًا تنافي الآداب العامة والإسلامية، وتوثيق آخر ذلك ونشره، وجرى إيقافهم واتخذت بحقهم الإجراءات النظامية وإحالتهم إلى النيابة العامة».

 

وأطلق مغردون سعوديون وسم #مغتصب_حفر_الباطن تعبيرا عن غضبهم، وطالبوا من خلاله السلطات المختصة بإنزال أقصى العقوبات على من يثبت تورطه بهذه الجريمة.

 اعتبر البعض في المقابل أن ما يتم نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي ما هو إلا «كذب وافتراء لتشويه صورة المملكة العربية السعودية».

وتتراوح العقوبة التي يتم فرضها على المغتصب من قبل المحكمة في المملكة العربية السعودية، ما بين السجن إلى الإعدام، بالإضافة لغرامة مالية كبيرة بحَق كل شخص متهم صدر منه فعل أو صدر منه قول أو صدر منه إشارة لها مدلول جنسي تجاه واحد من الأشخاص تقوم بمس عرضه أو جسده أو تخدش في حيائه، من خلال أي من الوسائل المتاحة بما يشمل ذلك التقنيات الحَديثة.

طباعة