مصر..اكتشاف عمره 70 مليون عاما في «المثلث الذهبي»

صورة

اكتشف فريق بحثي مصري أول دليل مادي على وجود ديناصورات في منطقة المثلث الذهبي بالصحراء الشرقية قبل 70 مليون سنة.

 واعتبر رئيس جامعة القاهرة، محمد عثمان الخشت، أن «هذا الكشف العلمي يعد من أهم الاكتشافات بالصحراء الشرقية بمنطقة المثلث الذهبي، وإضافة جديدة تسهم في فك طلاسم تلك الفترة التاريخية بمصر وقارة أفريقيا».

وأضاف الخشت لوكالة «أنباء الشرق الأوسط» الرسمية، اليوم الاثنين، أن فريقا بحثيا من أعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة، سجّل أول دليل مادي على وجود آثار أقدام ديناصورات آكلات اللحوم والأعشاب على أسطح طبقات الحجر الرملي النوبي بجنوب الصحراء الشرقية، والتي يرجع تاريخها الجيولوجي إلى أكثر من 70 مليون سنة.

وأوضح أن الفريق البحثي من الجامعة تمكن من العثور على العديد من «آثار الأقدام مختلفة الأحجام وعمق آثار هذه الأقدام».

وقال رئيس جامعة القاهرة إن الفريق اعتمد في ذلك الكشف على استخدام «معادلات رياضية وبرامج متخصصة للتعرف على أوزان وأطوال بعض هذه الديناصورات من آكلات اللحوم والتي قُدرت أوزانها بـ 500 كغ، و900 كغ، كما تم أيضًا تحديد ديناصورات من آكلات الأعشاب».

وكانت آخر اكتشافات مصر في هذا المجال في عام 2018، حيث اكتشفت حفرية ديناصور في واحة بصحراء مصر الغربية، في اكتشاف ألقى الضوء على تاريخ الديناصورات بالقارة الأفريقية، وذلك بإشراف من باحثين مصريين من جامعة المنصورة، وأطلق على الحفرية اسم «منصوراسوروس».

طباعة