عمره 75 عاماً ولم يتزوج .. الحكاية وراء أشهر عازب في مصر !

قامت صحيفة مصرية بجولة داخل منزل أكبر عازب في مصر الشهير بـ"عم فوزي" والذى عاش حتى بلغ من العمر 75 عاماً دون أن يتزوج، مؤكداً أنه لم يندم على ذلك.

وقالت صحيفة "أخبار اليوم" إن "عم فوزي" يعيش دون رفيقة تؤنسه، ليس جبراً وإنما هو اختيار حياة بملء إرادته، حيث أخذ قبل نصف قرن قراراً وهو بعمر الـ 25 بعدم الزواج، حتى تجاوز من العمر الآن 75 عاما، كون خلالها صداقات كثيرة أثناء ترحاله بين دول الشرق الأوسط من جميع أنحاء العالم.

كان أشهر عازب في مصر يعمل صانع أحذية وهو من سكان منطقة العباسية، تدخل منزله تجد نفسك فيما يشبه المعرض الكبير للصور، فالجدران مليئة بمشاهد كثيرة من حياة أهله وأصدقائه والذين تتعدد جنسياتهم،

وسرد "عم فوزي" المُلقب بـ"أمير العزوبية" تفاصيل يومه البسيطة، قائلاً: "في المساء أذهب إلى منزل أختي يومياً للاطمئنان عليها، وممكن أنام عندها ولما أصحى في الصباح أصلي الظهر وأتوجه إلى منزلي أقوم بتنظيف المكان أمام المنزل ، وأجهز طهام للقطة، وأتابع ما يحدث على التلفاز من أحداث".

وأضاف بأن لديه طقس يومي لا يستغني عنه، قائلا: "عند قدوم الساعة 5 مساءً أغلق التلفاز وأشغل الراديو على أنغام أم كلثوم وقنديل وفريد الأطرش واستقبل أصدقائي بدون ميعاد، فهم مؤنسي وحدتي في المساء".

وبسؤاله هل ندم على قرار العزوبية؟ أكد "عم فوزي" أنه أبداً لم أشعر بالندم على عدم الزواج، قائلاً: "كنت شاهد عيان على مشاكل زوجية كبيرة بين زملائي في العمل أثرت عليّ بالسلب وحالت دون زواجي حتى الآن"، وأكد أنه لو هناك عروسة سوف تعطيه نقوداً وذهباً فلن يتزوج أيضاً.

طباعة