بسبب درجاته السيئة في المدرسة.. مراهق إسباني يقتل والديه وشقيقه بعد شجار

المنزل الذي شهد المذبحة.

قتل صبي(15 عاما) والديه وشقيقه الأصغر، في إسبانيا، بعد شجار بسبب درجاته السيئة في المدرسة.

وقال متحدث باسم الشرطة لوكالة الأنباء الألمانية اليوم السبت إن الصبي أطلق النار على والدته، من بندقية صيد والده، في منزل الأسرة، في منطقة الجودا، بالقرب من منطقة اليكانتي، الثلاثاء الماضي، قبل أن يقتل شقيقه(10 سنوات).

وعندما عاد والده بعد ذلك بساعتين، قتله الصبي. وقام الصبي بجر الجثث إلى كوخ مجاور، طبقا لما ذكره متحدث باسم الشرطة.

وأقام الصبي في المنزل، لثلاثة أيام، حتى جاءت عمتان لزيارته أمس الجمعة، حيث اعترف لهما بكل شيء، طبقا لما ذكرته صحيفة دياريو ليفانت.

وذكرت تقارير أن الوالدين قطعا الإنترنت عن ابنهما، بسبب أدائه السيء في المدرسة.

غير أن الشرطة لم تؤكد تلك التفاصيل، قائلة إن التحقيق مازال مستمرا.

وذكرت الشرطة أنه تم وضع الصبي رهن الاعتقال واعترف بالجرائم.

 

طباعة