انقسام حاد وغضب بين المغاربة بسبب "بسكويت خادش للحياء "


أثارت شركة "بيمو" المغربية المتخصصة في إنتاج "البسكويت" حفيظة رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وشنوا حملات بين مؤيد ومعارض بسبب عبارات وضعتها هذه الأخيرة على غلاف كعكة "ميروندينا" التي تنتجها. واعتبر البعض أن هذه العبارات خادشة للحياء وتستهدف أخلاق الناشئة.
وحملت "مرندينا" في حلتها الجديدة، رسومات لفتاة وشاب وهما يتلفظان كلمات "كنبغيك" وأخرى تقول "منقدرش نساك"، "توحشتك" و"راك ديما فقلبي".

وطالب البعض بمقاطعة هذا المنتج بشكله الجديد، لكونه يعارض تقاليد المجتمع، كما أعلن العديد من أصحاب محلات البقالة عن رفضهم بيع هذا البسكويت.

وكتبت بعض المحلات لافتات على المنتج: "ليس للبيع.. يحتوي على عبارات خادشة".
وحسب "العربية.نت" قال مفكر وباحث مغربي في تدوينة على "فيسبوك" إن الذين صنعوا هذا المنتج يعرفون جيدا ما يريدون.

وتسببت هذه العبارات بانقسام حاد يشهده الشارع المغربي. ورأى المدافعون عنها أن الحملة ضد شركة ميراندينا نتيجة لـ"وعي زائف".

وانتشرت صورة الأغلفة الجديدة على مواقع التواصل الاجتماعي، وتصدر "هاشتاغ" "مقاطعة ميرندينا" هاشتاغات تويتر في المغرب، لإجبار الشركة على التخلي عن الأغلفة الجديدة.

ووصف مغرد ما أقدمت عليه الشركة بأنه "مخدر"، ودعا إلى حماية "الأطفال والمراهقين" من تأثيراته. وذهبت هذه المغردة إلى أن مقاطعة منتجات الشركة "واجب أخلاقي".

طباعة