تفاصيل جريمة مروعة في مصر.. تلميذة عارية مذبوحة من الرقبة

شهدت محافظة الجيزة المصرية جريمة مروعة لطفلة عمرها (15 عاماً)، قُتلت مذبوحة داخل منزلها، وعثر عليها مجردة من ملابسها.

وتبين من فحص الشرطة أن الجثة مصابة بجرح ذبحي في الرقبة وآخر طعني بالبطن، كما أنها كانت دون ملابسها ملقاة على أحد جنبيها بغرفة النوم، مع سلامة مداخل ومخارج الشقة.

وبحسب "العربية" كشفت التحريات الأولية، بإن الطفلة كانت بمفردها في المنزل، بينما أفراد أسرتها كانوا في الخارج يعملون في جمع القمامة.

وأوضح موقع مصراوي "تجرى الآن تحريات موسعة حول الحادث لتحديد هوية الجاني والدافع وراء ارتكاب الجريمة".

وأضاف الموقع أن "المعاينة المبدئية لم تجزم بتعرض الضحية لاعتداء جنسي من عدمه، وسط احتمالية فشل الجاني في اغتصاب الطفلة فقتلها أو اعتدى عليها وذبحها خشية كشف أمره".

ووفقا لموقع مصراوي، فإن المعاينة "أثبتت أن الجاني جرد الضحية التلميذة بالمرحلة الإعدادية من ملابسها".

طباعة