بسبب المرأة الناشز.. الأزهر يرد على عمرو أديب.. ويطلق عليه هذا الوصف

أثار تناول الإعلامي المصري عمرو أديب، للعنف الأسري (ضرب الزوجات) في إحدى حلقاته، مستشهدًا بجزء من حلقة تلفزيونية سابقة لشيخ الأزهر يعرض فيها آراء الفقهاء عن جواز الضرب لتأديب المرأة الناشز، إلى جانب حديث عن وقوف الأزهر ضد صدور قانون لمنع العنف الأسرى وتحديه للدستور، غضب رجال الأزهر في مصر.

ورد أحمد الصاوى، رئيس تحرير جريدة "صوت الأزهر"، الناطقة باسم الأزهر، على ما استشهد به "أديب" في الحلقة، مؤكدًا أن حديث شيخ الأزهر تم إجتزاؤه، حسب صحيفة المرصد.

ولفت "الصاوي" إلى أن البرنامج تناول القضية بشكل وجه فيه برسالة سلبية، بُنيت على معلومات خاطئة سبَّبت سوء فهم لدى الجمهور، ما أدى إلى إشاعة مناخ من البلبلة والالتباس والكراهية الموجَّهة للأزهر الشريف، خصوصًا من النساء عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد رئيس تحرير الجريدة الناطقة بلسان الأزهر، أن "أديب" أظهر انحيازه لأحد الآراء دون تحرِّى الدقة في المعلومات المقدَّمة أو الحرص على إظهار رأى شيخ الأزهر على النحو الصحيح.

وأكد "الصاوي" على وصف عمرو أديب بـ"إعلامي الترفيه"، مشيرًا إلى أن الوصف يُعبِّر عن حقيقة في رصد المحتوى الذي يقدمه الإعلامي، والذي يدور في غالبيته في إطار "الترفيه"، حيث تتنوع فقراته بين قضايا الفن واللايف ستايل والطعام والحفلات الغنائية والتنجيم، وغير ذلك من المحتوى الذي يحبه الجمهور ويتفاعل معه.

طباعة