بالصور.. بدء تشييع جثمان الطفل ريان وسط حضور كبير للمواطنين والمسؤولين

صورة

وصل جثمان الطفل "ريان" إلى مكان الدفن في منطقة شفشاون المغربية، حيث بدأ تشييع الجنازة، واستعدت مقبرة الزاوية للتشيع بإقامة مصلى بجوارها، وسط حضور كبير للمواطنين والمسؤولين.

ويشهد محيط دوار قرية إغران تعزيزات أمنية كبيرة استعدادا لتشييع جنازة الطفل ريان.

وخصصت السلطات المغربية، طائرة خاصة لنقل جثمان الطفل ريان من العاصمة الرباط إلى إقليم شفشاون.

وعلى عكس يوم أمس الذي عرف حضورا أمنيا عاديا، يتوزع اليوم رجال الدرك والقوات المساعدة على طول الطريق المؤدية إلى منزل أسرة الطفل المتوفى.

ويتقاطر مئات المعزين على المنزل، بعدما ركنوا سياراتهم أسفل الدوار عقب قرار عدم السماح للعربات بالمرور.

وقضى الطفل ريان، البالغ من العمر 5 سنوات، نحو 100 ساعة داخل حفرة بئر عمقها 60 مترا ولا يتجاوز قطرها 30 سم، في ضواحي مدينة شفشاون، 5 أيام، عانى خلالها من نزيف في رأسه بسبب ارتطامه بالصخور أثناء سقوطه.

وكان جثمان الطفل نُقل إلى المستشفى العسكري بالرباط بعد إخراجه من البئر وفق أحد أقاربه، ويحتمل أن يكون خضع لتشريح طبي.

وأظهرت المعاينات الطبية التي أجراها الفريق الطبي الذي دخل إلى النفق لاستخراج الطفل ريان، أنه كان يعاني من كسور في الرقبة والعمود الفقري.

وبعدما حبست مأساة ريان البالغ خمسة أعوام، الأنفاس خلال الأيام التي استغرقتها عملية معقّدة للوصول إليه، خلّفَ انتشاله ميتا موجة من الحزن والأسى في المغرب والعالم.

طباعة