«نافورة الإمارات» تقدم لوحات فنية مبهرة

النافورة تقدم عروضاً تدمج الأضواء والليزر والمياه في آنٍ واحد على أنغام موسيقية. من المصدر

تقدم «نافورة الإمارات»، الأولى من نوعها في دولة الإمارات، عروضاً مبهرة لزوار مهرجان الشيخ زايد القادمين من مختلف أنحاء الدولة والعالم، ليقضوا أوقاتاً ممتعة مع العائلة والأصدقاء خلال فصل الشتاء وسط أجواء ترفيهية وثقافية عالمية مميزة.

وتشكل «نافورة الإمارات» التي يبلغ ارتفاعها نحو 50 متراً، وعرضها نحو 50 متراً، بأضوائها الساحرة، نقطة جذب للجميع حيث يمكن مشاهدتها من على بعد كيلومترات عدة في منطقة الوثبة.

وتقدم النافورة عروضاً تدمج الأضواء والليزر والمياه في آنٍ واحد، على أنغام موسيقية تم اختيارها من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى استعراضات خاصة بالمناسبات الوطنية والدولية التي تتزامن مع المهرجان، وذلك عبر شاشتها التي يبلغ قياسها نحو 1750 متراً مربعاً، وتبث محتواها من خلال 12 سيرفراً، بوضوح يتجاوز 1200 ميغا بكسل.

وتمتاز نافورة الإمارات بقدرتها على ضخ المياه إلى أكثر من 25 متراً، كما تقدم أكثر من 16 عرضاً يومياً، بواقع عرض واحد كل 45 دقيقة، ويستمر كل واحد من هذه العروض إلى نحو خمس دقائق؛ إذ تقدم النافورة العديد من العروض التي تجسد موروث دولة الإمارات، والدول المشاركة كالأغنيات الوطنية، والاحتفالات الرسمية لمختلف الدول، ما يعكس شعار المهرجان لهذا العام «الإمارات ملتقى الحضارات».

طباعة