ريان عالق في حفرة مائية والمسافة بينه وبين فرق الانقاذ 50 سنتمترا

وفق آخر المعلومات الموثوقة حول وضع الطفل المغربي ريان، افيد بأن سيارت اسعاف وانعاش اتجهت نحو بوابة الحفرة التي انجرها فرق الانقاذ، في اشارة إلى اقتراب الوصول إليه، فيما لم تصدرالسلطات المحلية أي توضيحات بخصوص المستجد الراهن.

وقال عضو لجنة تتبع إنقاذ الطفل ريان، عبد الهادي الثمراني، قبل قليل لموقع " هيسبرير" إن المسافة الفاصلة بين فرقة الإنقاذ والطفل العالق في حفرة مائية لا تتجاوز 50 سنتمترا.

وتسير أشغال الحفر اليدوي في الاتجاه الصحيح، وفق عناصر الإنقاذ بعين المكان، ويعمل خبراء طوبوغرافيون، بمعية تقنيين جدد ملتحقين بالطاقم، على الإرشاد إلى مكان تواجد الطفل ريان بدقة كبيرة.

طباعة