جليد جبل إفرست يذوب بمقدار 2 متر سنوياً

رصد علماء جامعة مين الأميركية ترقق طبقة جليد جبل إفرست بمقدار مترين في السنة. وقالت الجامعة إنه اتضح للباحثين أن جليد إفرست يفقد سنوياً كمية من الجليد الذي تراكم على مدى عدة عقود، بسبب التغيرات المناخية الناتجة عن النشاط البشري.

واستخدم الباحثون بيانات حصلوا عليها من تحليل عينات الجليد المأخوذة من قمة إفرست، والبيانات التي سجلتها محطات الطقس الأوتوماتيكية المثبتة على ارتفاعات عالية، وظهر أن الجليد حساس جدا لارتفاع درجات الحرارة في العالم، لذلك يترقق بسرعة، ما يشير إلى احتمال حدوث انزلاقات جليدية، وانخفاض احتياطي المياه العذبة، التي يعتمد عليها الملايين من الناس.

ويبلغ معدل ذوبان جليد إفرست حوالي مترين سنوياً. وبما أن الغطاء الجليدي الثابت قد اختفى فقد قلل من قدرته على عكس أشعة الشمس، وزاد من سرعة الذوبان، وذكر باحثون أنه خلال ربع قرن انخفض سمك الغطاء الجليدي بمقدار 55 مترا، وهذا أسرع بمقدر 80 مرة من سرعة تراكم الجليد خلال 2000 عام، وفق ما ذكرت "آر تي عربية".

طباعة