صخرة واحدة فقط وأخيرة .. تفصل رجال الإنقاذ عن ريان

قال مصدر مسؤول، اليوم السبت، إن صخرة صغيرة تسببت بتأخير عملية الوصول إلى الطفل ريان القابع في قعر بئر.
وأوضح المصدر لصحيفة "هسبريس" المغربية أن "الصخرة توجد في عمق النفق الذي تم تشييده للوصول إلى الطفل ريان، وقد تطلب هدمها 3 ساعات متواصلة".

وفي وقت سابق، أعلن رجال الإنقاذ أنهم تمكنوا من الوصول إلى مكان تموضع الطفل ريان في البئر العميقة التي سقط فيها يوم الثلاثاء الماضي، ثم تأخرت عملية انتشاله بسبب الصعوبات التي واجهتهم.

وشغلت عملية إنقاذ ريان، البالغ من العمر 5 سنوات، والعالق في منتصف بئر عمقها 60 مترا ولا يتجاوز قطرها 30 سم، في ضواحي مدينة شفشاون، بشمال المغرب، العالم أجمع.

طباعة