الكويت..فعالية «يوغا في البر للفتيات» تثير الجدل والسلطات تتدخل

أثارت فعالية «يوغا» للفتيات الكثير من الجدل في الكويت، ما دفع وزارة الداخلية الكويتية للتدخل وإصدار قرار رسمي بمنع إقامة الفعالية، بحسب عدد من الصحف المحلية.

وكان نائب مجلس الأمة الكويتي حمدان العازمي قد أبدى، في وقت سابق، استيائه مما تردد حول تنظيم شخص عراقي رحلة يوغا في البر للبنات فقط مقابل 25 دينار كويتي.

وأكد النائب أن هذا الأمر خطير، مشددًا على وزير الداخلية بسرعة التحرك لوقف هذه الممارسات الدخيلة على المجتمع الكويتي المحافظ ومحاسبة من منح له التراخيص.

وقررت وزارة الداخلية الكويتية منع إقامة الفعالية، فيما أثارت الواقعة الكثير من الجدل على منصات التواصل الاجتماعي، حيث أكد البعض أن إيقاف مثل هذه الفعالية خطوة جيدة، فيما سخر آخرون من الواقعة.

وأثار إلغاء فعالية «اليوغا» استياء ممثلي المجتمع المدني وغضب قوى سياسية، وأعلنت الحركة التقدمية الكويتية رفضها تصفية الطابع المدني للدولة، مطالبةً بوقف القرارات الحكومية والمواقف النيابية والدعوات المتزمتة لتقييد الحريات الشخصية، داعيةً المجتمع للتصدي لواقع يجري فرضه على الدولة والأفراد في الكويت.

ويعتبر إلغاء «رحلة اليوغا» الثاني من نوعه خلال أسبوع، حيث سبقه تحرك الجهات المعنية لإزالة المعرض المقام في حديقة العديلية، وعلى إثر ذلك خسر شباب المشاريع الصغيرة آلاف الدنانير.

 

 

طباعة