حقيقة وصول العاصفة الثلجية إلى مصر

صورة أرشيفية

أعلنت الهيئة العامة للأرصاد الجوية المصرية، أن عاصفة ثلجية أثرّت على أجزاء عديدة من البحر المتوسط الأسبوع الماضي، أدت إلى اضطرابات في عدد من الدول منها اليونان، وتركيا، وليبيا، وفلسطين، ولبنان، والأردن، وإيران، وأشارت الهيئة إلى أن الطقس غدا الأحد يكون باردا على القاهرة الكبرى والوجه البحري والسواحل الغربية، مائلا للبرودة على السواحل الشرقية وشمال الصعيد، معتدلا على جنوب سيناء وجنوب الصعيد، بينما يكون الطقس ليلا شديد البرودة على جميع الأنحاء يصل إلى حد الصقيع على وسط سيناء وشمال الصعيد.

وتابعت بحسب بيان نشرته صحيفة "أخبار اليوم" المصرية، أن الظواهر الجوية المؤثرة في الطقس غدا هي وجود أمطار خفيفة إلى متوسطة على مناطق من السواحل الغربية وشمال الوجه البحري على فترات متقطعة، يصاحب ذلك نشاط للرياح على مناطق من السواحل الغربية والوجه البحري والقاهرة الكبرى ومدن القناة وشمال الصعيد على فترات متقطعة، تكون مثيرة للرمال والأتربة على بعض المناطق.

وأشارت إلى أن الأجواء تشهد ارتفاعا طفيفا في درجات الحرارة على جميع أنحاء البلاد، مما يساهم في الشعور بتحسن الأجواء نسبيا والتخفيف من حدة موجة الصقيع التي تشهدها البلاد.

طباعة