"أصغر ملياردير في العالم": في التاسعة من عمره ويمتلك أسطول سيارات وطائرة وقصراً.. صور

صورة

يمتلك "مومفا جونيور" الذي يبلغ من العمر تسع سنوات فقط، قصرًا ومجموعة من السيارات الرياضية الساحرة بعد أن أهداهما له والده النيجيري الشهير على الإنترنت.

والطفل - الملقب بـ "أصغر ملياردير في العالم" - يتابعه 25 ألف متابع على حسابه على Instagram ، حيث ينشر صورًا عن أسلوب حياته الفخم.
فينشر صورا له بين الوقوف أمام سيارة لامبورغيني حمراء و الجلوس على غطاء محرك بنتلي، وهو يرتدي ملابس لافتة من الرأس إلى القدمين - بما في ذلك العلامات التجارية مثل فيرساتشي وغوتشي.
وامتلك "مومفا جونيور" قصره الأول وهو في سن السادسة وفق "العربية.نت"، ويسافر حول العالم على متن طائرة خاصة، جنبًا إلى جنب مع والده الثري النيجيري المعروف باسم "مومفا" 42 عامًا، والذي اشترى له العقار.
وقال والده إنه يستحقه لأنه يساعده بإيجابية في عمله، وعلّق على صفحته على إنستغرام "أصغر مالك عقار".

وأشارت صحيفة "ديلي ميل" إلى أن محمد مصطفى الملقب بـ"مومفا جونيور" يعد أغنى طفل إفريقي، ويسير على خطى أبيه الرئيس التنفيذي لمومفا بوريا دي تشينج، لاغوس آيلاند.
وتوضح النظرة السريعة عبر صفحة أغنى طفل بإفريقيا عبر الانستغرام، الحياة الفارهة التي تعيشها عائلته التي تمتلك أموالا طائلة ومجموعة من السيارات باهظة الثمن والقصور المذهلة.

ويستعرض الابن ثراءه وطائراته الخاصة ويلهو ببالونات محشوة بالنقود في فيديوهات على "تيك توك"، كما لا يتوانى والده عن التباهي بسياراته الفارهة، وقصوره الفاخرة وطائراته التي يتنقل بها بين ممتلكاته في جميع أنحاء العالم.

ويدين محمد بالكثير من ممتلكاته لوالده الذي اشترى له سيارته الأولى (بنتلي فضية) عندما كان في السادسة من عمره، ويحلو له اقتناء ملابسه من الماركات العالمية مثل غوتشي.

طباعة