صورة "الناجي الوحيد" تشعل مواقع التواصل بعد غرق المهاجرين الـ 39 الذين معه !

"الناجي الوحيد".. صورة تشعل مواقع التواصل بعد غرق قارب مهاجرين قبالة فلوريدا 

تداول نشطاء ومدونون حول العالم هذا الأسبوع صورة لشخص متشبث بمقدمة بمركب مقلوب في عرض البحر قبالة سواحل فلوريدا الأمريكية.

ونشرت الشرطة الأمريكية صورة الشاب وهو الناجي الوحيد من حادث غرق مركب غادر جزر البهاما يوم السبت.
وذكر موقع "بي بي سي" أن الناجي الوحيد من كولومبيا ويدعى خوان إستبان مونتويا، ويبلغ من العمر 22 عاما.

وقضى مونتويا ساعات على الحال التي ظهر عليها في الصورة، حتى أنقذه خفر السواحل.

وقال مونتويا إنه كان قد غادر جزر البهاما مبحرا نحو فلوريدا مع 39 شخصا بينهم أخته الصغرى ماريا كاميلا، التي اختفت مع غرق المركب.

وانتشل خفر السواحل الأمريكي خمس جثث من البحر قبل أن تتوقف مع غروب شمس يوم الخميس عمليات البحث في محيط بحري تضاهي مساحته مساحة ولاية نيوجيرسي.

طباعة