نقل مذيعة مصرية في "روسيا اليوم" للمستشفى بعد تعرضها للضرب داخل عيادة

تواصل أجهزة الأمن بالعاصمة المصرية، القاهرة، تحقيقاتها لكشف حقيقة تعرض الإعلامية أمل الحناوي مذيعة روسيا اليوم للضرب داخل عيادة تجميل شهيرة في المعادي.

تلقى قسم البساتين بلاغا من الإعلامية أمل الحناوي من مذيعة روسيا اليوم، باحتجازها والتعدي عليها داخل عيادة تجميل بمنطقة الجزائر بدائرة قسم شرطة البساتين، التي تعرضت للضرب داخل عيادة تجميل شهيرة بمنطقة المعادي بسبب خلافات مالية بينها وبين مالكة العيادة، وتم نقل الإعلامية للمستشفى لتلقي العلاج وتبين إصابتها بسحجات بأنحاء الجسد، حسب موقع صحيفة "أخبار اليوم".

انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الواقعة، وتبين أن دكتورة شهيرة وممرضتين تعدين بالضرب على الإعلامية، عندما طالبتهن برد مبلغ مالي قامت بدفعه بسبب عدم التزام الطبيبة بتعليمات وطلبات المذيعة.

وتواصل أجهزة الأمن بالقاهرة تحقيقاتها في الواقعة وجارٍ تفريغ كاميرات المراقبة الموجودة بالعيادة التي شهدت الواقعة وسماع أقوال المبلغ فيهن لمعرفة حقيقة الواقعة.

طباعة