شاب مصري يودع أهله وأصدقائه في بث مباشر في نهاية حزينة مليئة بالدموع والبكاء

"محدش يعرف أنا رايح فين" هكذا ودع شاب أصدقاءه وأقرباءه أثناء بث مباشر أطلقه لاستعراض حالة الطقس يوم الأربعاء، ذلك قبل ساعات من وفاته إثر نوبة قلبية.

وقال موقع "القاهرة 24" إن أيمن -الشاب ذو الـ 36 عاما - تعرض لنوبة قلبية أودت بحياته، وذلك أثناء ذهابه لأداء واجب العزاء في أحد أصدقائه بمركز شبين الكوم.

وأطلق أيمن العمدة- قبل دقائق من وفاته- بثا مباشرا على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يستعرض خلاله هطول الأمطار على طريق قويسنا بالمنوفية.

وقال أحد أصدقائه عن سبب الوفاة، أن أيمن وفي طريقه إلى شبين الكوم، شعر بألم شديد في صدره، لم يستطع التغاضي عنه، خصوصًا أن أيمن كان يعاني من مرض في القلب، خضع على إثره لعملية جراحية منذ فترة لا تتعدى الأشهر.

توجه العمدة لأقرب مستشفى وأبلغ أهله وأصدقاءه بما حدث، ليصل أهله وتستقبلهم المستشفى بخبر نزل عليهم كالصاعقة، ألا وهو وفاة أيمن، وكأن وفاته نهاية سعيدة من ألم شاق كان يعاني منه، وفي الوقت ذاته نهاية حزينة مليئة بالدموع والبكاء لأهله وذويه.

أيمن شاب متزوج في العقد الثالث من عمره، رُزق ب 3 أطفال، وذاع صيته بين أهالي قريته، واشتهر ب "عمدة الخير"، وكان وراء هذا اللقب شاب أصيل تزين بالجود والكرم، دعم فقراء قريته، ساوى بين الغني والفقير، مد يد المساعدة للمحتاج، ودعم الغني بكلمته الطيبة وابتسامته الخيرة.

طباعة