علماء هنود يكشفون عن هزات "أرضية" حدثت على سطح المريخ

اكتشف علماء هنود آلافا من آثار الصخور المتدحرجة على سطح كوكب المريخ.

وقد عثروا على أدلة  نشاط جيولوجي حديث على الكوكب، حسبما أفادت الثلاثاء صحيفة" إنديا توداي" الهندية.
وقالت الصحيفة: "اكتشف العلماء من مختبر البحوث الفيزيائية في أحمد آباد آلاف المسارات الصخرية المتدحرجة على سطح المريخ. وتشير هذه الآثار، حسب العلماء، إلى النشاط الزلزالي الذي حدث منذ زمن غير بعيد على الكوكب الأحمر".

وصرح الدكتور س. فيجايان، الأستاذ المساعد لعلوم الكواكب في مختبر أحمد آباد ، الذي أشرف على الدراسة، أن "المريخ نشط حاليا من االناحية الزلزالية. وقال فيجايان: "غالبا ما تختفي آثار الصخور المتحركة من وجه الكوكب في غضون 4-8 أعوام الأمر الذي يؤكد أن بعضها حديث".

وحلل العلماء الهنود في إطار الدراسة التي أجروها الصور الملتقطة أعوام 2006 - 2020 بواسطة الكاميرا عالية الدقة المخصصة  للتجارب العلمية (HiRISE) والتابعة للقمر الصناعي لـ"ناسا". وقد درسوا  نحو  4500 مسار من تدحرج الأحجار الكبيرة بطول إجمالي يصل حوالي 900 كلم.

وحسب "روسيا اليوم" فهذا ليس أول دليل على النشاط الجيولوجي على المريخ. وكان مقياس الزلازل الفرنسي SEIS ، المركّب على روفر  InSight ، الذي هبط على الكوكب الأحمر عام 2018 ، قد سجل نحو 174 هزة مريخية في الأشهر الستة الأولى من عمليات الرصد.

ويؤكد كل ذلك أن باطن الكوكب لا يزال نشطا من الناحية الزلزالية، على الرغم من أن بعض العلماء مقتنعون بأن المريخ هو كوكب بارد ميت.

طباعة