راكب طائرة يواجه عقوبة السجن 20 عاماً لرفضه وضع كمامة

اتُهم إيرلندي رفض وضع كمامة خلال رحلة جوية بين دبلن ونيويورك بـ"الاعتداء" و"الترهيب" وهي "جريمة" يواجه مرتكبها عقوبة سجن تصل إلى 20 عاماً، على ما أعلن القضاء الأميركي يوم الجمعة.

ومثل شين ماكنيرني (29 عاماً) من غالواي في أيرلندا في 14 يناير أمام المحكمة الفدرالية في بروكلين بنيويورك، حيث وُجهت إليه تهمة "الاعتداء والترهيب في حق أحد أفراد طاقم الطائرة خلال رحلة رقم 45 على خطوط دلتا الجوية من دبلن إلى مطار جون كينيدي" في نيويورك في 7 يناير، بحسب وثيقة قضائية.

وتتهمه العدالة الأميركية بأنه "رفض بشكل متكرر وضع كمامة" و"أطلق علبة شراب أصابت رأس أحد الركاب" و"نزع قبعته ليضعها على رأس قائد الطائرة" كما قام بحركات خادشة للحياء.

وقال ناطق باسم محكمة بروكلين إن التهم الموجهة لماكنيرني تشكّل "جريمة، وفي حالة إدانته يمكن أن يواجه عقوبة بالسجن حتى 20 عاماً".

وأٌطلق ماكنيرني، الذي كان مسافرا إلى فلوريدا للعمل كمدرب كرة قدم، بكفالة مقدارها 20 ألف دولار في انتظار المحاكمة.

وأصدرت هيئة تنظيم الطيران المدني الأميركية(FAA) في يناير 2021 قراراً يقضي بعدم التسامح مطلقاً تجاه الركاب الذين يرفضون وضع الكمامة، في حين واجه أفراد طواقم الرحلات الجوية عدداً كبيراً من حالات العنف المبلغ عنها سواء لفظياً أو جسدياً، من أشخاص يرفضون الامتثال لهذا القرار.

وقد عادت طائرة تابعة لشركة "أميريكان إيرلاينز" الخميس أدراجها إلى نقطة الانطلاق في ميامي في منتصف الرحلة نحو لندن، بسبب رفض راكبة وضع كمامة.

طباعة