حيوانات تعبر عن رأيها.. فيدوهات تلفت انتباه العالم «فيديو»

تحولت فيدوهات بثتها شابة أمريكية إلى ظاهرة عالمية مع نسب مشاهدة قياسية تجاوزت 12 مليون مشاهدة حول العالم للفيديو الواحد خلال فترة قصيرة، وهي عبارة عن سلسلة حورات إفتراضية أجرتها الشابة مع عدد كبير من الحيوانات، التي «عبرت عن رأيها» بحسب الشابة التي هدفت إلى تسليط الضوء على أهمية الحفاظ على الحياة البرية.

واستطاعت الشابة الصغيرة حصد موجة من الاعجاب العالمي بعد تداول جهدها من قبل كبرى وسائل الاعلام العالمية، بفضل بساطة الطرح وطرافة الموضوع الذي تحتويه.

حملت سلسلة الفيدوهات التي نشرتها، مايا هيغا، «لقاءات بميكروفون صغير»، حيث تقترب الشابة من الحيوانات الصغيرة بميكروفون صغير جدًا تحمله بيدها، حيث حاولت 99% من الحيوانات التهامه. بحسب وكالة «سبوتنيك».

وطلبت الفتاة من النيص البرازيلي، على سبيل المثال، تسمية طعامه المفضل، حيث أضافت تسمية تنسجم مع الصوت الذي أصدره (إنه الذرة).

كما سألت السلحفاة الصغيرة عن شكل أسرع حيوان على الأرض، لكن على الرغم من صمت السلحفاة، فقد بدى المشهد مضحكا بعد تثبيت نظارة على وجهها مع كلمة «أنا سريعة». ويبدو في بداية المشهد نكته وجهتها إلى طائر صغير، حيث ضحك الطائر بشكل ساخر وجميل أيضا.

وعلى الرغم من أن المشهد بدا ترفيهيا، إلا أن الفتاة ضمنت معلومة هامة جدا، هو أن هذه الحيوانات اللطيفة، احتفظ بها في حديقة الحيوانات بعد إنقاذها من تجار الحيوانات غير المشروعة وتعرضها لإصابات دائمة.

طباعة