الكشف عن جنسية أصحاب جثث متجمدة عثر عليها قرب الحدود الأميركية

أتهم رجل من ولاية فلوريدا بتهريب البشر بعد العثور على جثث أربعة أشخاص، بينهم رضيع ومراهق، في كندا بالقرب من الحدود الأميركية، فيما تعتقد السلطات أنها محاولة عبور فاشلة خلال عاصفة ثلجية.

وقال مكتب المدعي العام الأميركي لمنطقة مينيسوتا إن ستيف شاند (47 عاما) مثل أمام المحكمة في وقت سابق يوم الخميس. وأضاف أن القتلى هم عائلة مكونة من أربعة  هنود انفصلوا عن مهاجرين آخرين في مجموعة عبرت الحدود، حسب "روسيا اليوم".

وأوضحت شرطة الخيالة الكندية الملكية أنها تعتقد أنهم ماتوا أثناء محاولتهم العبور إلى الولايات المتحدة. وقالت جين ماكلاتشي، مساعدة مفوض شرطة الخيالة الملكية الكندية "إنها مأساة مطلقة ومفجعة للقلب".

في غضون ذلك، أفادت شبكة "سي بي إس"، بأن ولاية مينيسوتا خضعت لتحذير من الرياح الباردة ليل الثلاثاء حتى الأربعاء. خلال ذلك الوقت، كانت درجات الحرارة 29 درجة تحت الصفر.

وزادت عمليات عبور الحدود إلى كندا سيرا على الأقدام في عام 2016، بعد انتخاب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، حسب CBS News.

وفي شهر ديسمبر من ذلك العام، فقد رجلان أصابعهما بسبب قضمة الصقيع الشديدة، بعد أن علقا في عاصفة ثلجية أثناء سيرهما من الولايات المتحدة إلى مانيتوبا بكندا. وبعد بضعة أشهر توفيت امرأة بسبب انخفاض حرارة الجسم بالقرب من الحدود على الجانب الأميركي.

وفي عام 2019، تم إنقاذ امرأة حامل كانت تسير عبر الحدود بعد أن علقت في كتلة ثلجية ودخلت في المخاض.

 

طباعة