ممرضة بريطانية تتفنن في انتقامها من حبيبها الخائن

تفننت شابة بريطانية تعمل في مجال التمريض بانتقامها من حبيبها الذي اكتشفت أنه يخونها. فدخلت إلى حسابه في موقع «أمازون» وأفرغت حسابه بالكامل، بمشتيرات لاقيمة لها، لكنها اشترت أفلاما بـ 700 دولار، تحمل عناوين الخداع أو عدم الاحترام.. «الغشاش»، و«المخادع»، و«غير المستحق»، و«الكذاب»، كلها أسماء أفلام بوليوود.  وأمضت لياليها تشاهدها وتضحك.

وكانت الشابة لورين ليلي، والشاب وناثان سميث، معا لأكثر من عامين، وذات يوم دفعها شعور داخلي للاعتقاد أنه يخونها، فقامت بتفتيش هاتفه وتأكدت أنه غير مخلص لها.

على إثر ذلك، طردته من المنزل، وتخلصت من كل متعلقاته، ثم عانت لأيام من حزن شديد وبكاء مستمر، لتدرك فجأة أن ما زال بإمكانها الدخول إلى حسابه الشخصي في موقع «أمازون» للتبضع، كما كانت تعمل ذلك قبل انفصالهما. بحسب صحيفة «ميرور»، و«روسيا اليوم».

فقررت الشابة الممرضة، البالغة من العمر 29 عاما، الانتقام من الخائن صديقها السابق، وذلك من خلال «ضربه حيث يؤلمه»، فدخلت على حسابه في «أمازون برايم» واشترت بشكل عشوائي كل ماظهر امامها، حتى افرغت حسابه بالكامل، لكنها وحسب الصحيفة اشترت اشياء مفيدة بمبلغ 700 دولار أمريكي العديد من الأفلام، ثم جلست في السرير تشاهدها وتضحك لشدة انتقامها.

وقالت لورين: «إنها طريقة إبداعية للانتقام من شخص ما. لقد استمتعت بفعل ذلك. سأخبر أحفادي عن ذلك بالتأكيد.

وأضافت: «كنت جالسة في الفراش أبكي وأضحك، واشتري، قبل أن يتنبه لذلك ويحذفني من حق الدخول لحسابه في أمازون».

طباعة