السعودية..السجن 5 سنوات لقاضٍ سابق اتهم بالسب وإقامة علاقات محرمة

أصدرت المحكمة الجزائية بالعاصمة السعودية الرياض ممثلة في إحدى دوائر قضايا الفساد المالي والإداري حكما يقضي بسجن قاضٍ سابق بالمحكمة العامة بمكة المكرمة خمس سنوات تحسب منها أي مدة أوقف على إثرها على ذمة القضية المتهم بها، وذلك بعد إدانته بأزدراء القضاة وإقامة علاقات محرمة والتخبيب والسب والشتم.

كما تضمن الحكم عدم إدانته بما نسب له من تهم الرشوة ورد طلب المدعي العام تعزيره لقاء تهمتي الرشوة وإخلاء سبيله من هذه التهم حسب صحيفة المدينة.

ورأت محكمة الاستئناف انه بالنظر إلى ظروف ووضع المدعى عليه الصحية وجدت ما يبعث على القناعة بوقف تنفيذ جزء من عقوبة السجن المحكوم بها عليه استنادا على المادة 214 من نظام الإجراءات الجزائية، وصادقت على الحكم بالحق الخاص لمواطنين تربط زوجتيهما السابقتين علاقة محرمة بالقاضي السابق حيث تضمن الحكم سجنه 15 يوما لكل حق خاص.

وأتهم الادعاء العام القاضي السابق بأنه حال كونه موظفا عاما (قاضي بالمحكمة العامة بمكة المكرمة) ارتكب جريمة الرشوة مخلا بواجب من واجبات وظيفته وإقامة علاقات غير شرعية مع نساء، حيث طلب اقامة علاقة غير شرعية مع إحداهن والموافقة على الزواج منها لقاء إخلاله بما يجب عليه من العدالة في قضائه بينها وطليقها الطرف الآخر في الدعوى ومحاولته تفويت فرصة الاعتراض على الحكم الصادر منه ضد المدعى عليه من خلال توجيهه لموظف المكتب بعدم التجاوب مع المدعى عليه عند حضوره لتقديم الاعتراض، كما قام القاضي السابق أثناء النظر في دعوى المدعية بكفالتها كفالة غرم وأداء لدى بنك التسليف السعودي وقيامه بالتواصل المستمر معها وطلبه منها الحضور لمكتبه في أي وقت لاطلاعه على أي أوراق تخصها لكي يرشدها إلى ما تقوم به وقيامه بتقديم الخدمات لها والتوسط للحصول على وظيفة لها ، ووجود شبهة في الحكم الصادر في دعوى المرأة ضد المدعى عليه (زوجها السابق).

وشملت الاتهامات في الحالة الثانية بانه ارتكب جريمة الرشوة بأن طلب لنفسه عطية ومكافأة لاحقة لقاء إخلاله بواجب من واجبات وظيفته وما قام به من عمل بأن طلب من امرأة أخرى إقامة علاقة غير شرعية معها وقبول الزواج منه مكافأة له على ما وقع منه من عمل، وقد أوصل المدعى عليه إلى اليقين بوقوفه بجانب المدعية ضده في دعوى الطلاق والنفقة حيث حكم لصالحها بفسخ النكاح والنفقة، كما توسط للحصول على حجوزات سفر وطلب مقابلتها لتسليمها شيك مصرفي فضلا عما يشوب الحكمين الصادرين في دعوى المرأة المدعية ضد المدعى عليه (زوجها السابق) من شبهة في سلامتهما بسبب علاقته التي أقامها مع المدعية خلال نظره للدعوى.

كما اتُّهِم القاضي السابق بالسب والشتم لزوجين سابقين لامرأتين أقام علاقة محرمة معهما، وكذلك السب والشتم لفضيلة رئيس التفتيش القضائي خلال مكالمته مع إحدى المدعيات وأيضا ازدراء القضاة بقوله لأحد أشقاء إحدى النساء المرتبط معها بعلاقة غير شرعية (روح طقطق عليهم) عندما أبلغه بأنه مطلوب لدى أحد القضاة بالمحكمة الجزائية بمكة المكرمة وتحريضه بعدم التجاوب بعدم التجاوب مع القاضي في الإجابة على ما يتم سؤاله عنه من قبل القاضي وأن يطلب إمهاله لكل سؤال لكي يرجع له ويأخذ منه الإجابة. كما شملت الاتهامات سب وشتم زوج امرأة أخرى أثناء مكالمته معها وقيامه بتخبيب المرأة على زوجها وتحريضه لها على طلب الطلاق.

طباعة