سوهاج تصحو على جريمة بشعة في مختبر التحاليل الطبية

طبيب مخ وأعصاب يذبح زوجته الطبيبة وطفلهما بالسكين !

شهدت محافظة سوهاج جنوب العاصمة المصرية القاهرة جريمة بشعة حيث اقتحم طبيب معملاً للتحاليل الطبية خاص بزوجته الطبيبة وذبح ابنه وطعن الزوجة وعاملاً وفر هارباً.

فقد بدأت القصة حينما تلقت الأجهزة الأمنية المصرية بلاغاً بوقوع جريمة قتل في منطقة عبد المنعم رياض بمدينة سوهاج وحيث انتقلت على الفور قوة أمنية لموقع الحادث.
وعثرت الشرطة عند وصولها على جثة طفل يبلغ من العمر 8 سنوات، وبجانبه ترقد والدته بالإضافة إلى شخص آخر.
إلى ذلك، كشفت التحقيقات أن الطبيب اقتحم معمل التحاليل الخاص بزوجته، ونشبت بينهما مشادة تطورت لمشاجرة، تدخل على إثرها الطفل الصغير للدفاع عن والدته فقام الأب بذبحه بسكين كان بحوزته، وبعدها انهال طعناً على زوجته وعامل آخر بالمعمل وفر هارباً.

وبينت المعاينة أن الطفل ويدعى محمد وليد يبلغ من العمر 8 أعوام توفي متأثرا بطعنات نافذة بالرقبة وأخرى بالجسد، فيما أصيبت والدته وتدعى أمل 28 عاما بجرح قطعي بالرقبة من الخلف طوله حوالي 5 سنتيمتر.
كما أصيب عامل يبلغ من العمر 32 عاماً بجرح قطعي بالرقبة من الخلف طوله حوالي 10 سنتيمتر.

وكشفت التحقيقات أن الطبيب ويدعى وليد في الثلاثينيات من العمر اختصاصي في أمراض المخ والأعصاب، ونشبت بينه وبين زوجته خلافات في الآونة الأخيرة أدت لطلبها الطلاق.
وأدت تلك الأحداث إلى الذهاب إليها في المعمل محاولاً احتواء الخلافات لكن نشبت مشادة انتهت بارتكابه الجريمة.

طباعة