العراق يستعيد قطعتين أثريتين عمر إحداهما 4 آلاف عام

أعلنت السلطات العراقية، الجمعة، تسلم قطعتين أثريتين تصل عمر إحداهما إلى نحو 4 آلاف عام.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية "واع"، بيانا لوزارة الخارجية، الجمعة، أعلنت فيه تسلم العراق قطعتين أثريتين يصل عمر إحداهما إلى 4 آلاف عام.

وأوضح البيان أن "القنصلية العامة لجُمهوريّة العراق في لوس أنجلوس تسلمت قطعتين أثريتين من العهد السومري والبابلي يصل عمر إحداهما إلى 4000 سنة".
وتابع البيان، أن "إحدى القطع عبارة عن جزء من لوح مسماري، يعود إلى آلاف السنين ومن المحتمل أن نقله إلى خارج العراق قد تم أثناء عمليات النهب التي تعرض لها البلد في القرن العشرين".

وأضافت الخارجية أن "القطعة الثانية عبارة عن منشور من المحتمل أن تكون نشأته في العصر البابلي للفترة من 2000 – 1600 قبل الميلاد، والنص المنقوش قد استخدم في المدارس البابلية القديمة لتعليم الأطفال كيفية الكتابة، وهناك لوحان فقط منشوران معروفان بالنص المكتوب".

في السياق ذاته، قدم القنصل العراقي العام في لوس أنجلوس، سلوان سنجاري، الشكر والتقدير للجُهُود المبذولة والتنسيق العالي مع مديرية تحقيقات الأمن الداخليّ لغرض إعادة القطعتين".

يأتي ذلك بعدما أعلنت وزارة الخارجية العراقية، يوم الثلاثاء الماضي،أن واشنطن بصدد تسليم بغداد قطعتين أثريتين تعودان لأكثر من 4 آلاف عام.

طباعة