سجن كويتي 7 سنوات بتهمة تسجيل ابن ليس له باسمه !

في واحدة من أندر قضايا تزوير الجنسية، أدانت محكمة الجنايات في الكويت مواطنا كويتيا بالسجن 7 سنوات مع الشغل والنفاذ لأنه سجل شخصاً من جنسية أخرى باسمه وادعى انه ابنه.
كما قضت المحكمة، حسب صحيفة "القبس" الكويتية، بحبس الابن المدة ذاتها، وذلك لعلمه بأنه صاحب قيد مزور واستمراره بالجريمة وتقديمه اوراقه للجهات الحكومية في الكويت وادعائه انه كويتي على خلاف الحقيقة.

وكانت المحكمة قد اطلعت على تقرير الـ DNA الذي كشف أن الابن ينتمي لأب خليجي وليس ابنا للمواطن الكويتي الذي تقرر حبسه.

 

طباعة