"مسجل خطر" قتلها من أجل حلق وهاتف.. نهاية مأساوية للمصرية روان بطلة العالم

تمكنت الأجهزة الأمنية المصرية، اليوم الأربعاء، من إلقاء القبض على مسجل خطر شقي، مقيم بمدينة دسوق، لاتهامه بقتل روان محمد الحسيني، بطلة العالم للسرعة للناشئين لاعبة فريق نادي دسوق الرياضي، وذلك عقب تحديده بمعرفة فرق البحث بمديرية الأمن، وذلك بعد تكليفات بسرعة كشف غموض مقتل لاعبة كرة السرعة.

وتحركت الأجهزة الأمنية المصرية عقب تلقيها بلاغا من أهل لاعبة كرة السرعة بالعثور على ابنتهم جثة هامدة أعلى سطح إحدى العمارات السكنية بشارع الجيش.

وعلي مدار 24 ساعة واصل فريق البحث الجنائي جهوده بدون أي ملل، وتمكن من تحديد هوية قاتل اللاعبة، لاعبة كرة السرعة بنادي دسوق الرياضي، ومنتخب جامعة كفر الشيخ، والحاصلة على بطولة العالم للأندية مع فريقها عام 2016.

وقد تبين أن المتهم استغل الظلام بمدخل العمارة السكنية وباغت المجني عليها، وغمرها وصعد إلى سطح العمارة ثم خنقها، وعاود خنقها مرة أخرة بالإيشارب، ثم سرق الحلق الخاص بها والهاتف المحمول وغادر محل الواقعة.

وعقب تحديد هويته تبين أنه يدعى "إ. م. م" مسجل خطر شقي، مقيم بمدينة دسوق، وسبق اتهامه في 17 سابقة من بينها الاتجار بالمواد المخدرة والسرقة والبلطجة، وعند مواجهته بما أسفرت عنه جهود فريق البحث، اعترف تفصيليًا بارتكابه الواقعة، معترفا أن الهدف من قتلها السرقة، تم تحرير محضر بالواقعة، وجار العرض على النيابة العامة بمدينة دسوق، للتحقيق مع المتهم.

طباعة