شريف عباس الطبيب المتهم بالتسبب بوفاة وائل الإبراشي يتوعد أسرته

امتنع الدكتور شريف عباس الطبيب المتهم بالتسبب في وفاة الإعلامي وائل الإبراشي، عن الإدلاء بأي تصريحات بشأن التحقيق معه في الجلسة التي عقدتها نقابة الأطباء اليوم.

وعن التحقيق معه في النيابة بشأن اتهام أرملة الإعلامي وائل الإبراشي له بالتسبب في وفاة زوجها، قال إنه لم يتم استدعاؤه من قبل النيابة حتى الآن. لافتا إلى أن النيابة استدعت الشاكي وهي أسرة الإعلامي الراحل وائل الإبراشي، مضيفا: "لن أترك التحقيق حتى لو تم حفظه من قبل النيابة أو تنازلت أسرة الراحل، سأستمر في التحقيق بالتشهير ضدي".

وقال: "لن أدلي بأي تصريحات صحفية إلا بعد انتهاء تحقيقات النيابة، المحامين قالوا لي متكلمش".

واستمرت جلسة التحقيق الرسمية في الشكوى المقدمة من قبل الدكتور شريف عباس المتهم بالتسبب في وفاة الإعلامي وائل الإبراشي نتيجة خطأ طبي وإعطائه عقارا غير مصرح به ضد الدكتور خالد منتصر، إلى نقابة الأطباء بتهمة التشهير به، أو اتهام الأول بالتسبب في وفاة الإعلامي وائل الإبراشي وإجراء تجارب سريرية على المريض دون إذنه واستخدام عقار سوفالدي في علاج كورونا.

وأكدت المصادر أن الطبيب حضر إلى النقابة بعد جلسة الاستماع إلى أقوال الدكتور خالد منتصر، وفضل عدم اللقاء المباشر معه منعا للتشاحن بينهما.

وأضافت المصادر: "التحقيق شمل الجانبين الطرف الأول المشكو في حقه الدكتور خالد منتصر، والثاني الشاكي الدكتور شريف عباس المتهم بالتسبب في وفاة الإعلامي وائل الإبراشي نتيجة خطأ طبي وإعطائه عقارا غير مصرح به".

طباعة