ضحية غدر الصديق.. قتله وترك جثته في الحمام يومين واستأجر صاروخًا لتقطيعه

صورة للضحية

كشفت التحقيقات في واقعة العثور على جثة شاب مصري مقطع إلى أشلاء وإلقائها بمخلفات القمامة، في منطقة أكتوبر في مصر، بأن مرتكب الواقعة صديق المجني عليه بعدما تمكن رجال الأمن من القبض على المتهم واعترف بارتكابه الواقعة، بسبب خلافات سابقة بينهما.

تبين خلال التحقيقات في واقعة العثور على جثة شاب متقطعة لأشلاء والقائها في مخلفات القمامة، أن المتهم أقدم على ارتكاب الجريمة بسبب خلافات سابقة على إثرها أقدم على ضرب المجني عليه بسلاح أبيض، فأحدث إصابته بعدة طعنات بالصدر أودت بحياته، بعدما وضع مخدرًا في المأكولات ليتمكن من السيطرة عليه.

وأضافت التحقيقات أن المتهم قرر تقطع جثة المجني عليه إلى أشلاء وإلقائها في مخلفات القمامة، بعدما ترك جثة في حمام الشقة لمدة يومين، مع بداية انبعاث رائحة من الجثة فكر في طريقة للتخلص منها فاستأجر صاروخ كهرباء وقطعها عدة أجزاء وتخلص منها بعدة مناطق مختلفة.

أوضحت التحقيقات أن المتهم عقب انتهائه من ارتكاب جريمة والتخلص من جثة المجني عليه استولى على هاتفه المحمول، وحقيبة يده وداخلها متعلقات الشخصية، ولكن تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على المتهم بعد العثور على أشلاء متقطعة في مخلفات القمامة كما أرشد عن الأداة المستخدمة، متعلقات المجنى عليه، حقيبة سفر مدممة، كما أرشد على جزء من باقي الجسم بإحدى الشقق المهجورة بدائرة القسم بأكتوبر.

 

 

طباعة