"أطباء" مصر: وقف التحقيق مع الطبيب المتهم بقتل وائل الإبراشي

قال الأمين العام للنقابة العامة للأطباء في مصر، الدكتور أيمن سالم، إنه سيتم التحقيق اليوم الثلاثاء مع الدكتور خالد منتصر، طبيب الأمراض الجلدية عما تقدم به الدكتور شريف عباس، الطبيب المعالج للإعلامي الراحل وائل الإبراشي، بشكوى ضده للتشهير به في واقعة وفاة الإبراشي.

وأوضح الدكتور أيمن سالم لموقع "القاهرة 24"، أن النقابة ستكف عن التحقيقات مع الدكتور شريف عباس، في واقعة التسبب بوفاة الإعلامي وائل الإبراشي، والانتظار لحين صدور حكم قضائي بالواقعة.

وأضاف الأمين العام للنقابة العامة للأطباء، أنه عند إثارة القضية في النيابة العامة، يقوم مستشار النيابة الإدارية المعني بالتحقيق في الواقعة بالنقابة بالتوقف عن التحقيق لحين صدور الحكم القضائي، ليبدأ بعدها في تحقيقاته الإدارية الداخلية في النقابة، حال صدور حكم إدانة أو براءة.

وأشار الأمين العام، إلى أن أسرة الإعلامي وائل الإبراشي تقدمت للنقابة بشكوى في حق الدكتور شريف عباس، قبل تقديم بلاغ للنائب العام بشأن واقعة وفاة الإبراشي.

وفي وقت سابق، أمر النائب العام المستشار حماده الصاوي، بالتحقيق في وفاة الإعلامي وائل الإبراشي، وذلك بعد تلقيه بلاغا من أرملة الإعلامي الشهير.

وكانت زوجة الإعلامي وائل الإبراشي، أبلغت في عريضة قدمتها للنيابة العامة طبيبًا بالتسبب في وفاته، إذ قالت في بلاغها أن الطبيب أعطاه أقراصًا غير متداولة مدعيًا فاعليتها في علاج فيروس كورونا المستجد، وأقنعه بتناولها وعلاجه بالمنزل، وأنه كان يُدخن بشراهة في غرفة نوم المتوفى خلال ملازمته، رغم ما لذلك من أثر سلبي.

طباعة