بتحريض من زوجته.. يحرق شقيقته بالبنزين حتى الموت والقضاء يرفض طلب الأم

وجَّهت الحاجة وداد، والدة المتهم بإشعال النيران في شقيقته بعد نشوب خلافات على الميراث بمركز الكردي محافظة الدقهلية المصرية، كلمة إلى قاضي المحكمة خلال محاكمة نجلها المتسبب في قتل شقيقته.

وقالت في كلمتها للقاضي في أثناء محاكمته اليوم: أنا مسامحاه وجايه عشان تسامحه والسبب كان شوية زعل على الميراث عاوزني أكتب له ورثه.. ابني عمل كده من ضغط مراته عليه.. هي السبب خليته يكره أخته ويبهدلنا، وكنا في مشاكل كتير بسببها، وهي اللي دفعته لحرق شقيقته وشقتنا.

وأضافت خلال مناشدتها للقاضي: "بنتي ماتت ومفيش باقي غير ابني ده.. سيبه أتسند عليه وربنا يرحم وداد بنتي حقها عند ربنا".

وخلال المحاكمة قالت للقاضي: "أنا مسامحاة ومتنازلة عن الدعوى المدنية ونفسي أن حضرتك ترحمه وتسامحه".

وفي وقت سابق من أمس، قررت محكمة جنايات المنصورة، في الدقهلية، معاقبة الشاب محمد زكريا محرز، بالسجن المؤبد، عن الاتهام المُسند إليه وهو قتل شقيقته عن طريق إشعال النيران في جسدها، وإلزامه بالمصاريف الجنائية.

وفور نطق القاضي بالحكم المؤبد، انهارت الأم وتركت قاعة المحكمة عائدة إلى المنزل، حيث إنها كانت تأمل في وقوع حكم مخفف على نجلها، بعد أن تنازلت أمام القاضي عن حق ابنتها - المجني عليها- وطلبت منه العفو عن نجلها المتهم.

وروت الأم أساس الخلاف بينهم، موضحة أنه بدأ منذ 3 سنوات، بسبب مشاركة الأخت شقيقها في ميراث المنزل الذي تركه لهم والدهم، مشيرة إلى أن زوجة نجلها هي اليد الخفية التي كانت تشغل النيران في قلب الأخ، وأضافت: مراته هي اللي كانت بتقومه على أخته لحد ما رش عليها بنزين وحرقها.

طباعة