استقبلت 374 ألف زائر العام الماضي

«سفاري دبي».. تشويق وإثارة في أحضان الحياة البرية

صورة

تقدم حديقة «دبي سفاري بارك» تجربة فريدة، استثنائية للعائلات والزائرين الباحثين عن رحلة مليئة بالمغامرة والمتعة والإثارة في أحضان الحياة البرية، والطبيعة الخلابة، كإحدى أفضل الوجهات الترفيهية والسياحية بالإمارة.

وأوضحت بلدية دبي أن «سفاري دبي» نجحت في تعزيز مكانتها بوصفها وجهة مفضلة للعائلات والمقيمين والزائرين للدولة، حيث سجلت نحو 374 ألف زيارة خلال العام الماضي، رغم جائحة «كورونا» التي تجتاح العالم، الأمر الذي يؤكد مكانتها السياحية الكبرى وقدرتها على جذب أكبر عدد من الزوار إليها.

وتتصدر «دبي سفاري بارك» قائمة الوجهات الترفيهية التي يقصدها الباحثون عن الإثارة والتشويق في أحضان الطبيعة بدبي، خصوصاً مع تحسن درجات الحرارة، وخروج العائلات في رحلات خارجية.

وبدأت «دبي سفاري بارك» في استقبال زوارها للموسم الجديد في 27 سبتمبر الماضي، لتقدم تجربة فريدة، تنقل الزوار من جميع الفئات العمرية إلى قلب الحياة البرية، ضمن أجواء ترفيهية تثقيفية مشوقة، يقوم عليها فريق متخصص من الخبراء والفنيين أصحاب الخبرة في مجال الرعاية والحفاظ على الحياة الفطرية، وإكثارها، والسعي لتوفير كل العناصر التي تجعل من الزيارة مصدراً لبهجة الزوار وإمدادهم بمعلومات مهمة حول العديد من الفصائل التي ندر أن تجتمع تحت سقف واحد في هذا الجزء من العالم.

وأدخلت بلدية دبي العديد من الإضافات، التي تهدف بالدرجة الأولى إلى تحقيق راحة الزوار منذ دخولهم الحديقة حتى انتهاء برنامجهم اليومي، بصحبة مرشد وسيارة مخصصة، بما في ذلك تسهيل وصولهم إلى مختلف مواقع الحديقة، والاستمتاع بخدماتها ومعالمها.

كما أدخلت ثلاثة حيوانات جديدة، هي «الذئب العربي» المهدد بالانقراض، وتم إنشاء جزيرة خاصة به، بمساحة 10 آلاف متر مربع، بواقع ستة ذئاب، والحيوان الثاني هو «قرد المونا»، وموطنه إفريقيا، من سعادين العالم القديم، إضافة إلى توفير «الماعز القزم» الأميركي، وتم وضعه في مزرعة الأطفال، ويعتبر من ‏السلالات النادرة.

وتقدم «سفاري دبي» ثلاث باقات للزوار، ‏الباقة الأولى، وهي «الفطور مع الطيور»، وتقدم فيها وجبة الإفطار في بيت الطيور، الذي يعتبر من أكبر البيوت على مستوى حدائق الحيوان، وتشمل الاستقبال من المدخل ومركبة خاصة، وصوراً فوتوغرافية مقدمة لستة أشخاص، بقيمة 2000 درهم. أما باقة «خلف الكواليس»، فتعتبر تجربة يعيش فيها الزوار أوقاتاً ممتعة مع راعي الحيوان، حيث تسمح لهم الفرصة بالاقتراب من الحيوانات، والتعرف إلى بيئة الحيوانات وطرق العناية بها، وتشمل زيارة المستشفى البيطري المجهز لعلاج الحيوانات، وتضم أطباء مواطنين، وتبلغ قيمتها 1200 درهم. أما الباقة الثالثة، فهي «ملك السفاري»، ‏وهي خدمة مميزة، متاحة لزوار الحديقة، وتشمل مواقف مخصصة، مع توفير مرشد وسائق خاص، وصور فوتوغرافية خاصة خلال الجولة، ورحلة سفاري، وحجز مقاعد مميزة في العروض الحية الباقية، تشمل 10 أشخاص، بقيمة 2500 درهم.

وتسعى «سفاري دبي» لتوفير تجربة متكاملة، تضمن كل متطلبات الزائر، حيث توفر الحديقة مجموعة متنوعة من المطاعم والمقاهي العالمية والمحلية، ومحال لبيع الهدايا التذكارية، وأماكن مخصصة لاستقبال طلبة المدارس، إضافة إلى خدمة القطارات والسيارات الكهربائية، والدراجات الهوائية، والمركبات الصديقة للبيئة، من أجل تنقل سهل وآمن بين أرجاء الحديقة، التي توفر أيضاً لزوارها خدمة الإنترنت اللاسلكي المجانية في أركانها كافة.

وتضم «سفاري دبي» منطقة للمسارح والعروض الترفيهية، وهي منطقة تحتوي على العديد من الخصائص، حيث يتم عرض مسرحي لحياة الحيوانات الموجودة في السفاري ومعرفة أهم المعلومات عن كل حيوان وطبيعته السلوكية مثل الثعالب المائية والقرود وبعض الحيوانات المعرضة للانقراض، كما يعرض المسرح مجموعة عروض تخص الطيور بمختلف أشكالها وعروضاً لأهم مشاكل الكرة الأرضية وكيفية إيجاد حلول لإنقاذ كوكب الأرض من المشاكل التي يعانيها.

«إكسبلورر» تنقلك إلى أدغال آسيا وإفريقيا

تضم «سفاري دبي» قرية إكسبلورر، وهي عامل الجذب الرئيس في دبي سفاري بارك، تنقلك القرية من خلال رحلات السفاري المفتوحة إلى أدغال آسيا وإفريقيا لمشاهدة الحيوانات المقيمة فيها. ويمكن للزوار استكشاف القرية في مركبات مصممة خصيصاً والتعرف على العديد من أنواع الحيوانات مثل الحمير الوحشية والفهود والجاموس المائي.

طباعة