حقيقة «الكونسرت الحزين» الذي اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي وأثار الغضب في السعودية

الازمة وقعت على خلفية حفل فني لفرقة «ستراي كيدز» الكورية.

حذرت الهيئة السعودية للترفيه، من «حملة تشويه متعمدة واسعة النطاق»، انتشرت على مدى الساعات الماضية وتصدرت منصات التواصل الاجتماعية، حيث تصدر هاشتاج «بنات الكونسرت في خطر»، مترافقا مع موجات من الغضب واتهامات بـ «التحرش الممنهج» لفتيات سعوديات الذي وصل حد للاختطاف.

 وعلى الرغم من عدم وجود اي اثبات على صحة الحادثة، وتأكيد جهات امنية عدم صحة مايتم تداوله، إلا ان الشائعة وماتبعها من تداعيات إجتماعية لم تتوقف حتى الآن. والحديث هنا يدور عن تعرض فتيات لعمليات «تحرش ممنهجة» وصلت حد الاختطاف في حفل فني لاحدى الفرق الكورية الشهيرة، ضمن موسم الرياض الفني، مما إستدعى إلى تأجيل الحفل.

 وحذرت مصادر رسمية لموقع «بوست»: هناك جهات خارجية تروج لشائعات تحرش لم تحصل ولا يوجد ما يثبت ذلك، الغرض من تلك الشائعات هو تحقيق أهداف أكبر مما تروج له. وتم رصد عدد من مطلقي تلك الشائعات على مواقع التواصل الإجتماعي بهدف المساس والتشكيك بالقوة الأمنية للدولة وأجهزتها

 
 ولم تتوقف منصات التواصل من نشر العديد من الصور، والفيدوهات التي وصفت بالمفبركة والغير صحيحة، زعم مروجوها أنهم أقدموا على التحرش بالفتيات الذين ذهبوا لمشاهدة كونسرت «ستراي كيدز» ضمن فعاليات موسم الرياض. وعبر المئات من مستخدمي تويتر، عن استيائهم تجاه ما حدث، وأطلقوا هاشتاق #القبض_على_متحرشين_الكونسرت.

 

طباعة