اتهام عراقي باغتصاب عجوز في مرحاض مستشفى بألمانيا

تحولت زيارة عجوز ألمانية، 90 عاما، إلى طوارىء مستشفى محلي ،إلى اعتداء جنسي لا تزال تعاني من تبعاته النفسية، وفق ما نقلت صحيفة "بيلد" الألمانية عن العجوز.

وبحسب الصحيفة، جاءت الأرملة المعاقة جسديا إلى مستشفى درسدن فريدريششتات للخضوع لفحص أشعة سينية بعد حادث سقوط، وأثناء انتظارها ذهبت للمرحاض لتفاجأ بشخص يدفع كرسيها المتحرك ويجلسها على المرحاض ويبدأ في تلمس جسدها.

ونقلت "بيلد" أن المرأة، التي تدعى ليلى، اعتقدت في أول الأمر أن ممرضة جاءت لمساعدتها قبل أن يتبين لها أنها ضحية اعتداء جنسي من طرف عراقي، 33 عاما.

وبعد الحادثة، وجه القضاء الألماني في محكمة دريسدن الإقليمية للعراقي تهمة "الاغتصاب والأذى الجسدي المتعمد" لضحيته، وفق ما كشف كبير المدعين العامين لورينز هاس.

وقدمت الضحية، التي تعيش في دار للتقاعد، شهادتها أمام المحكمة عبر الفيديو حتى لا تضطر إلى حضور المحكمة شخصيا حسب "الحرة" .

ونقلت الصحيفة أن العراقي المتهم، أب لطفلة تبلغ من العمر 9 سنوات، أنكر التهمة واتهم "ضحيته" بالكذب وأنه حاول مساعدتها في استعمال الحمام.
 

طباعة