الشرطة الروسية تحقق في وفاة صبي بعد تدخين سيجارة إلكترونية

توفي صبي بالغ من العمر 12 عاما في منطقة ألتاي بسيبيريا بعد أن دخّن سيجارة إلكترونية. وتم نقل أخته الكبرى وصديقتها إلى المستشفى، وقد فتحت الشرطة المحلية ملفا جنائيا بهذا الشأن.

أفادت بذلك لجنة التحقيقات في منطقة ألتاي الروسية، والتي قالت إنها رفعت الدعوى الجنائية بشأن جريمة ارتكبت بموجب الجزء 1 من المادة الـ109 من القانون الجنائي الروسي (القتل بسبب الإهمال). بحسب «روسيا اليوم».

وحسب أجهزة التحقيق، فإن شابة تبلغ من العمر 18 عاما أتت بعد ظهر يوم 10 يناير الجاري لزيارة صديقتها البالغة من العمر 17 عاما مع شقيقها البالغ من العمر 12 عاما من سكان مدينة بايسك. وبعد أن دخّن الصبي وشقيقته سيجارة إلكترونية، تدهورت صحتهما.

وفي صباح اليوم التالي، عثرت جدة الفتاة على الضحايا في الشقة فاقدي الوعي. وتم نقل الفتاتيْن إلى المستشفى، بينما لم يستطع الأطباء إنقاذ الصبي.

وتتخذ أجهزة التحقيق في الوقت الراهن إجراءات التحقيق اللازمة للوقوف على ملابسات الحادث والأسباب والظروف التي ساهمت في ارتكاب الجريمة.

 

 

طباعة