تميل سنويا بأكثر من 7 سم...ناطحة سحاب في سان فرانسيسكو تثير القلق «فيديو»

تثير تقارير اعلامية القلق من برج شهير يعرف بـ «برج الألفية» وهي ناطحة سحاب في سان فرانسيسكو الأمريكية تواصل غرقها.

ونقلت وكالة «سبوتنيك» عن صحيفة «ذا غارديان» البريطانية، إن الناطحة تميل على أحد جانبيها بمعدل 3 بوصات أي ما يعادل 7,5 سنتيمتر سنويا.

 وأنفق الكثير من المشاهير في مجال الرياضة والفن قد تسابقوا على صرف الملايين في هذه الناطحة للحصول على شقق فيها، قبل أن يدركوا أن الناطحة تغرق.

تم افتتاح الناطحة في عام 2009، وتم بيع أكثر من 400 شقة بسرعة قياسية وبإجمالي وصل لـ750 مليون دولار كثمن لهذه الشقق.

وبحلول عام 2016، غاص المبنى بمقدار 40 سم في التربة الطرية ومكب النفايات الموجود في المنطقة المالية لسان فرانسيسكو.

وسارع ملاك الشقق برفع دعاوى قضائية حيث جادل بعض السكان بأن الوحدات السكنية التي كانت من قبل تقدر بأكثر من 5 مليون دولار، صارت لا تساوي شيئاً الآن. وفي عام 2020، تضمنت تسوية سرية خطة لإصلاح المبنى، وأخرى لتعويض أصحاب الشقق المتضررين عن خسائرهم المالية، إلا أن غرق البناية وميلها استمر خلال عملية الإصلاح.

يشار إلى أن أعمال تدعيم قواعد المبنى قد توقفت في الصيف الماضي، بعد أن اكتشف المهندسون أن المبنى غرق بوصة أخرى في الشهور التالية لبدء محاولة إصلاح المبنى.

طباعة