مصر.. "عود كبريت" أحرق شقة وأنهى حياة 4 أطفال أشقاء في غياب الأم

واقعة مأساوية شهدتها إحدى الشقق السكنية بمنطقة كفر طهرمس في محافظة الجيزة المصرية، بالأمس، راح ضحيتها أربعة أطفال أشقاء، بعد أن اندلع الحريق في الشقة بسبب اللعب بأعواد الكبريت، وهم جودي عماد، تبلغ من العمر 8 سنوات، ويوسف، صاحب الـ6 سنوات، وجورين، ابنة الـ5 سنوات، وعبد الرحمن الذي لم يتعد عمره عامين.

فيما أعلنت النيابة العامة المصرية أن خللا كهربائيا أدى إلى حريق بالشقة.

وبحسب صحيفة "الوطن" فإن أكبر ضحايا طفلة عمرها 8 أعوام، وأصغرهم طفل رضيع لم يتجاوز عمره العامين.

وبدأت الواقعة عندما فوجئ جيران سيدة تعيش مع أطفالها الأربعة بخروج دخان من شقتها فكسروا الباب محاولين إطفاء النيران وذلك قبل أن يتفاجئوا بصراخ الأم وهي وتخبرهم بأن أطفالها الأربعة في الداخل فبحثوا عنهم حتى وجدوهم ونقلوهم للشارع.

واكتشف الجيران وفاة الطفل الصغير حرقًا بينما حاولوا إنقاذ الفتيات ونقلهم عبر سيارة خاصة إلى مستشفى أم المصريين، ليتبين أنهن قد فارقن الحياة اختناقًا بالدخان.

وقال شهود عيان إنهم لم يستطيعوا الولوج إلى داخل الشقة في بداية الأمر بسبب الدخان الكثيف، وذلك قبل أن يتمكنوا من فصل التيار الكهربائي عن العمارة كلها، ثم دخلو الشقة لإطفاء النيران.

وتعرض أحد الجيران للحرق وهو يحاول إخراج جثمان الطفل الصغير، لحين وصلت سيارات الإسعاف والأجهزة الأمنية لموقع الحريق.

ولفت أحد شهود العيان إلى أن النار أتت على الشقة بالكامل، وأن والدة الأطفال تعرضت لصدمة كبيرة بعد مشاهدها جثة ابنها الرضيع وبناتها الثلاث وأن الأم أخبرتهم أنها مطلقة وتسكن هذه الشقة منذ 10 أشهر.

طباعة