«عضو مجلس حقوق الإنسان»: معلمة المنصورة فعلت مايقوم به كل المصريين..وناوية أتعلم الرقص

أعربت عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، في مصر، نهاد أبوالقمصان، عن تعاطفها ووقوفها إلى جانب معلمة المنصورة آية يوسف، التي طلقها زوجها، وفصلتها الإدارة التعليمية عن العمل قبل عودتها مجددًا، بسبب فيديو رقص لها على مركب نيلي، وقالت«قعدت أفكر في كل الأخبار اللي انتشرت على السوشيال ميديا، ورديت عليهم، وقلت دي معلمة مثالية غصب عنكم، احنا نعرف عن المعلمة المثالية واحنا صغيرين، إنها تكون قريبة من الطلاب بشكل كبير».

وأشارت عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إلى أنها ترفض فكرة تعليق المشانق لآية يوسف، «أنا لو طالعة رحلة نيلية مع زملائي المحامين، فعلا مش برقص، لأني مش عندي موهبة الرقص، بس ناوية أتعلم، إنما شخص يصورها خلسة، ده منتهى الانتهاك لحياتها، لقيت الدنيا بتغمق أوي عليها، والإدارة التعليمية فصلتها، رغم أن قانون الخدمة المدنية، لو كانت معينة أو قانون العمل لو كانت متطوعة، لا تنص على الفصل».

وتابعت نهاد أبوالقمصان: «فصل آية؟ احنا هنهزر، هو احنا في فصل العبودية، كان فيه قهر واقع على الأستاذة آية يوسف من غير معنى، أكل عيشها اتقطع، وأهلها زعلانين منها، وجوزها طلقها، ده إعدام اجتماعي لمجرد إنها طلعت عملت اللي كل المصريين والمصريات بيعملوه، أنا يومها منمتش، قاعدة بفكر، وأقول لنفسي لو آية انتحرت، أنا مش هسامح نفسي، قلت لازم أعرض عليها وظيفة مصحح لغة عربية في مكتبي».

طباعة