"كفاية الله خان".. أردنية من أصل باكستاني طلبت مساعدة فاكتشفت أنها غنية

توجهت سيدة من أصول باكستانية في محافظة المفرق لطلب المساعدة فاكتشفت ان لديها رواتب تقاعدية متراكمة منذ عام 2008 في حسابها لم تكن تعلم بوجودها.

وبدأت قصة السيدة عذراء قدسية كفاية الله خان، والتي استقدمت من بلادها في سبعينيات القرن الماضي، وبسبب وضعها الصحي الذي حال دون تذكر تاريخ قدومها للمملكة للعمل كقابلة قانونية في مستشفيات المملكة ثم كمتطوعة، تقاعدت عن الخدمة.

وبعد أن أنهت فترة خدمتها القانونية أحيلت على التقاعد بعد هذه الخدمة الطويلة وحصلت على الجنسية الاردنية تقديراً لخدماتها الجليلة على مدار خمسون عام ولم تعلم ان لها رواتب تقاعدية تحول لأحد البنوك بشكل شهري ومنتظم دون أن تعلم بنظام التقاعد الأردني، وفق ما ذكرت إذاعة الأمن العام.

وكان يوم أمس الاثنين نقطة التحول في حياتها، حيث قامت بالتواصل مع المعنيين في محافظة المفرق لطلب مساعدة لظروفها الصعبة ليتبين وجود رواتب تقاعدية باسمها تحول إلى أحد البنوك بشكل شهري ومنتظم منذ عام 2008 دون أن تدري بذلك تمكنها من العيش بحياة كريمة، حيث عثر في حساب بنكي مجمد لها على 45 ألف دينار، أي أكثر من 63 ألف دولار أميركي.

 

طباعة