ناطحة سحاب في سان فرانسيسكو الأمريكية تميل بمقدار 3 إنشات سنوياً !

أثارت إحدى ناطحات السحاب في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية القلق. بعد أن كشف أحد المهندسين المعماريين أنها تميل بمقدار 3 إنشات سنوياً.

وقال المهندس الإنشائي، رونالد أو.هامبرغر، الخميس، في جلسة استماع بالمدينة عرض فيها إصلاحاً محدثاً لأساس برج «ميلينيوم». وهو ناطحة سحاب سكنية فاخرة في سان فرانسيسكو، إن المبنى يميل الآن 3 بوصات كل عام. و«ينغرس» في الأرض أكثر.

والبرج المكون من 58 طابقاً ويبلغ ارتفاعه 645 قدماً. وتم افتتاحه للمقيمين عام 2009، يميل الآن 26 بوصة شمالاً وغرباً. في قلب الحي المالي في سان فرانسيسكو.

ويقع المبنى في منطقة حيوية، قرب محطة حافلات ومحطة سكك حديدية مستقبلية محتملة. تابعة لشبكة السكك الحديدية عالية السرعة في كاليفورنيا، قيد الإنشاء حالياً.

وفي عام 2016 تم إبلاغ السكان أن المبنى يستقر بشكل غير متساو، وأكثر من المتوقع. لكن يبدو أن الجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار في ناطحة السحاب أدت إلى تفاقم الأمور.

وأوقف المهندسون العمل على إصلاح الخلل في صيف 2021، حتى يتمكنوا من «تحديد سبب حدوث زيادة في حركة الأساسات، وكيف يمكن التخفيف من ذلك».

ولإعادة إطلاق عملية الإصلاح، اقترح هامبرغر، الخميس، خفض عدد ركائز الدعم أسفل البرج من 52 إلى 18.

وورد في رسالة إلى المدير العام لبرج ميلينيوم الشهر الماضي أن «الإصلاح الجديد والأسرع كان ضرورياً. بعد أن حدد المهندسون سببين محتملين لتدهور واضح في استقرار المبنى»

طباعة