أحد ضحايا طبيب القصيم يروي قصة فقدانه "إحدى عينيه" (فيديو)

روى أحد الأشخاص ويدعى محمد الفتحي، تفاصيل فقدانه "إحدى عينيه" على يد طبيب تسبب بالعمى لـ 6 أشخاص، في القصيم ولا يزال يمارس مهنته حتى الآن.

وقال أحد الضحايا في حديثه لبرنامج يا هلا، إنه ذهب إلى الطبيب في البداية، وقال له إنه مصاب بالمياه البيضاء على العين، وظل يتابع معه حتى إبلاغه بأنه يحتاج إلى إجراء عملية.

وأضاف أنه أجرى العملية ونجحت ولكن الرؤية كانت غير جيدة، وأبلغ الطبيب بذلك وقال له إن هذه الإعراض ستذهب بعد فترة، وبالفعل اختفت بعد 10 أيام، ولكن ظهرت غشاوة في العين من جديد.

وواصل محمد الفتحي: "أبلغت الطبيب بالغشاوة، وقال لي إنه سيجري عملية ليزر لإزالتها، ومرت الأيام ولم يجري العملية، وعندما سألته قال إن العدسة غير مضبوطة، ولا يستطيع عمل الليزر" حسب صحيفة المرصد.

وأكمل: "كل مرة أذهب إلى الطبيب يقول لي إلتهاب وغيره، وظل نظري في النازل، وقررت الانتقال إلى استشاري آخر وقال لي إنني أحتاج إلى زراعة قرنية، لأن العين بها مشكلة".

واختتم: “الحين أنا ما أشوف نهائيًا، وعندما سألت الاستشاري هل هذا خطأ طبي؟، قال لي ما أقدر أقول، ولكن قرنية العين نزل فيها مياه"، مشددًا على أن الأحكام التي صدرت لا تعوضه عن فقدان بصره.

طباعة