بسمة وهبة تدافع عن رقص «معلمة المنصورة»: ليست جريمة.. ماذا عن رقص المدرسين

دافعت الإعلامية بسمة وهبة عن مابات يعرف إعلامية «مُعلمة المنصورة»، التي انتشر لها مقطع فيديو خلال رقصها مع مُعلمين آخرين، وجرى إحالتها للتحقيق وتعرضت إلى هجوم حاد على منصات التواصل الاجتماعي، قائلة: فين الجريمة؟! هل رقصت في مدرسة؟! رحلة فيها طلاب؟! هل أهملت وسابت شغلها ورقصت؟! فين؟! وبالنسبة للمدرسين الرجالة اللي كانوا بيرقصوا ويتصوروا وكان واحد منهم متحزم وبيرقص، ده عادي؟! جيتوا على الأنثى والرجل ده عادي؟! هو مش مدرس زيه زيها؟! ومحمد رمضان اللي بيطلع على المسرح وبيرقص عريان ويستفزنا وكل ما نستفز ننبسط ويقلع لنا زيادة.

وأضافت وهبة، خلال تقديم حلقة اليوم الأربعاء من برنامج 90 دقيقة: «لو الرقص يتنافى مع مهنة التدريس، يبقوا تعاقبوا المدرس ومحمد رمضان، بعض الرجالة على»تيك توك«بتفتح بيوتها وتصور ستاتها وتتاجر بيهم، بس محدش بيتكلم ولا بيقول إن دي جريمة، لكن لما ست تعمل كده يتحرك الأوصياء ويطالبوا بتحكيمها.

وتابعت أنها ضد وجود كل»تيك توك«دون ضوابط والقنوات اللي مفتوحة على»يوتيوب«دون ضوابط، وضد التجارة بأسرار البيوت، وضد استغلال الأطفال، مؤكدة: لكن لما تعاقب يبقى تعاقب كله، عاقبوا المدرسين التانيين وعاقبوا محمد رمضان، متخلوش في خيار وفقّوس.

وأكدت أن»المدرسة لم ترتكب جريمة، ولم ترتكب فعلا فاضحا، والقاعدة تقول إنك حر ما لم تضر«، وتشير إلى أن»السوشيال ميديا«دمرتنا وخراب لبيوتنا، عاوزين نخاف على بيوتنا وبناتنا، نريد حلا لهذه المشكلة».

طباعة