"سفاح الإسماعيلية" يردد آيات قرآنية بعد الحكم بإعدامه.. فيديو

ردد عبد الرحمن نظمي، الشهير بـ دبور، المتهم بقتل مواطن ذبحًا عمدًا، والشروع في قتل اثنين آخرين وسط الشارع بمحافظة الإسماعيلية المصرية، في القضية المعروفة إعلاميا بـ مذبحة الإسماعيلية آيات قرآنية بعد أن أصدرت المحكمة برئاسة المستشار أشرف محمد علي حسين، وعضوية المستشارين ولاء وجدي طاهر، وأحمد سري الجمل، وأمانة سر، هيثم عمران، إسدال الستار على واقعة سفاح الإسماعيلية بمعاقبة المتهم بالإعدام شنقا.

وظهر المتهم داخل قفص الاتهام وهو ممسك بمصحف وسواك، وبدأ يردد آيات قرآنية قبل عقد الجلسة، وبمجرد أن صدر الحكم عليه في القضية ردد قول الله تعالى: إنا لله وإنا إليه راجعون..

وظل شاردًا للحظات بعد النطق قبل أن يتم نقله خارج القاعة.

وكانت محكمة جنايات الإسماعيلية قد قررت في 9 ديسمبر الماضي إحالة أوراق دبور لفضيلة المفتي، وحددت جلسة اليوم الأربعاء للنطق بالحكم.

وأرسل المتهم خطابًا من داخل محبسه بسجن المستقبل بمدينة الإسماعيلية لأسرته قبل أيام من صدور قرار مفتي الجمهورية، وقال المتهم في رسالته إلى أسرته: طمنوني على والدي وقولي له يسامحني، وأخبار أسماء أختي وأخواتي وبنات خالتي إيه؟ ادعولي كتير.

 

وطالب المتهم في مذبحة الإسماعيلية خلال خطاب أرسله لأسرته من داخل محبسه بسجن المستقبل بمدينة الإسماعيلية، بتسديد ديونه، وإحضار مصحف وسواك وأذكار الصباح والمساء وقصص الأنبياء وكتاب مقاليد السماء والأرض له في محبسه، كما طالب والدته بتربية حمام أبيض في بلكونة منزلهم، ساردًا كل ديونه من أجل تسديدها.

في الأول من نوفمبر العام الماضي ذبح دبور صديقه أمام المارة بأحد شوارع محافظة الإسماعيلية، وفصل رأسه عن جسده وسار به بين المارة، ما دفع بعض الأهالي للتدخل وقذفوه بالحجارة فأصاب بعضهم.

طباعة