%14 من الشباب في ألمانيا يتعرّضون للتنمر الإلكتروني

أظهرت نتائج استطلاع للرأي نشرت في ألمانيا، أمس، انتشار التمييز على الإنترنت بين الشباب في البلاد. وبحسب نتائج الاستطلاع الذي تم إجراؤه لمصلحة شركة التأمين الصحي «بارمر»، فإن واحداً من كل سبعة شباب (14%) قال إنه تعرّض بشكل مباشر لما يُعرف بـ«التنمر الإلكتروني».وأظهرت النتائج أن 43% من المراهقين بين 14 و17 عاماً قالوا إنهم شاهدوا حدوث مثل هذه الوقائع عند آخرين. فيما قال 5% ممن شملهم الاستطلاع (إجمالي نحو 2000 شخص) إنهم تنمروا هم أنفسهم على شخص ما على الإنترنت. ورصد الاستطلاع كثرة تعرض الشباب لمثل هذه التعديات بشكل خاص على موقع «واتس أب» و«إنستغرام».

طباعة