تلميذ أجبره مدربه على تناول بيتزا بلحم الخنزير يطالب بتعويض 10 ملايين دولار

طالب تلميذ في مدرسة ثانوية بولاية أوهايو الأمريكية، بالحصول على تعويض قدره 10 ملايين دولار، ‏بعدما أجبره مدرب كرة القدم على تناول بيتزا بلحم الببروني الخنزير كعقاب له بسبب غيابه عن تدريب خارج ‏الموسم.‏

وتزعم الدعوى المرفوعة الأسبوع الماضي ضد مدرسة مقاطعة كانتون سيتي، ومجلس التعليم بالمدينة والمدربين، أن الطالب احتج على تناول البيتزا، لأن استهلاك المنتجات المصنوعة من لحم الخنزير والمخلفات يتعارض مع معتقداته الدينية، وفقا لموقع «بيزنس إنسايدر» الأمريكي. ووفقا للدعوى القضائية، تحول الطالب يعتنق الديانة اليهودية. بحسب وكالة «سبوتنيك»

ورفض الطالب ذكر اسمه في الدعوى، ويشار إليه فقط بـ«جونيور»، ويوصف بأنه طالب ثانوي من المتوقع أن يتخرج في يونيو المقبل.

وذكرت الدعوى أن المدرب طلب في شهر مايو الماضي أن يحضر جميع الطلاب تدريبا إلزاميا في غير الموسم، لكن «جونيور» غاب عنه نتيجة تعرضه لإصابة طفيفة في الكتف أثناء رفعه الأثقال.

وعندما حضر «جونيور» التمرين الإلزامي التالي خارج الموسم، أخبره مدربه أنه «سيتأدب لعدم حضوره البرنامج الخاص بفقدان الوزن، وجعله يجلس على كرسي منفرد وُضِع له في منتصف أرضية صالة للألعاب الرياضية، ثم أرغمه على تناول بيتزا ببروني كبيرة بلحم الخنزير بالكامل.

ورغم اعتراض«جونيور»على العقاب، وتذكيره لمدربه أنه لا يأكل لحم الخنزير بسبب معتقداته الدينية، إلا أنه أصر على الخضوع للعقاب، ليقوم بركل علبة البيتزا بعيدا عنه، في مقطع مصور يوثق هذا.

ورفض»جونيور«الخضوع للعقاب»ما لا يقل عن 10 مرات«، بحسب ما ذكرته الدعوى القضائية، ثم قال المدرب إنه يمكنه إزالة الببروني من البيتزا، لكن شددت الدعوى إنه حتى بدون الببروني، فإن بقايا لحم الخنزير لا تزال مغطاة بالبيتزا.

 أعطى المدرب»جونيور«إنذارا نهائيا، وهو إما أن يتناول البيتزا أو من المحتمل أن يتعرض للطرد من فريق كرة القدم، وفي غضون ذلك كان اللاعبون الآخرون يركضون حول صالة الألعاب الرياضية، ولم يتمكنوا من التوقف حتى أنهى»جونيور«تناول البيتزا.

ولم يكتف المدرب بجعل»جونيور«يتناول البيتزا المخالفة لمعتقداته الدينية، بل أرغمه على الجرد صعودا وهبوطا في ملعب كرة القدم، بحسب ما ذكرته الدعوى القضائية.

وذكرت الدعوى أنه تم فصل المدرب، ويصرّ الطالب«جونيور» في دعواه القضائية على الحصول على تعويض قدره 10 ملايين دولار، بعدما «أصبح موضوع تهديدات وسخرية من زملائه في الفريق وعامة الناس».

طباعة