مصابة بـ «كورونا» تعزل نفسها 5 ساعات في مرحاض طائرة

قالت معلمة أمريكية إنها أمضت خمس ساعات في عزلة ذاتية طوعية في مرحاض الطائرة التي كانت تستقلها، بعد أن أجرت اختبارا أثبت إصابتها بكوفيد-19 في منتصف الرحلة.

وتقول ماريسا فوتيو، إنها شعرت بألم في حلقها أثناء سفرها من شيكاغو إلى ريكيافيك في أيسلندا، 20 ديسمبر الجاري.

وتضيف فوتيو إنها أجرت اختبارا سريعا يكشف الإصابة بالفيروس، باستخدام عدة طبية كانت أحضرتها معها والتي أكدت إصابتها، بحسب هيئة الاذاعة البريطانية «بي بي سي».

وبقيت السيدة في المرحاض طيلة الوقت المتبقي للرحلة، وقدمت لها احدى المضيفات الطعام والشراب.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان عليها تقديم اختبار سلبي لكوفيد-19 قبل الصعود على متن الطائرة.

وقالت فوتيو، وهي من ميتشيغان، لشبكة إن بي سي نيوز الأمريكية: «لقد كانت تجربة مجنونة». وأضافت:«كان هناك 150 شخصا على متن الطائرة، وكان خوفي الأكبر هو أن أنقل لهم العدوى».

وحصل مقطع فيديو نشرته فوتيو من داخل مرحاض طائرة «طيران آيسلندا» على تطبيق تيك توك، على أكثر من أربعة ملايين مشاهدة. وأشادت السيدة بمضيفة طيران ساعدتها خلال محنتها.

وقالت لشبكة إن بي سي: «لقد تأكدت من أن لديّ كل ما أحتاجه خلال الخمس ساعات المتبقية (من الرحلة)، من الطعام إلى المشروبات، وكانت تتأكد باستمرار من أنني على ما يرام».

وقالت فوتيو إنها اضطرت لعزل نفسها في فندق تابع للصليب الأحمر عند وصولها إلى أيسلندا.

 

طباعة