تزخر بالموائل الطبيعية والكائنات الفطرية والمجتمعات الإنسانية

السياحة الجبلية في الإمارات.. ترفيه ومغامرة واسترخاء

صورة

تُشكّل المناطق الجبلية في دولة الإمارات واحداً من أهم مراكز الجذب السياحي، في ظل ما تحظى به من اهتمام رسمي أسهم في تعزيز مستوى الخدمات والبنية التحتية فيها لتستفيد منها مجتمعاتها المحلية وزوّارها.

وتتنوع الجبال في الإمارات، كلٌ له شكله الخاص وتضاريسه الجذابة التي تستقطب محبي زيارة الأماكن السياحية الجبلية، الذين يرغبون في التمتع بجمال طبيعة الإمارات وتسلق قمم جبالها لمشاهدة الطبيعة من الأعلى، والمشي في مساراتها والتعرف إلى أنواع أحجارها والكائنات الفطرية فيها.

وتحولت السياحة الجبلية إلى ركيزة أساسية من ركائز الخيارات المتعددة والمتنوّعة التي تقدمها الإمارات لزوّارها وسكانها الباحثين عن فرصة للاسترخاء والاستجمام وممارسة رياضات الإثارة والمغامرات برفقة العائلة أو الأصدقاء أو استكشاف مسارات المشي، واختبار تجارب ركوب الدراجات الجبلية، والذهاب في جولة على ظهر الخيل.

فمعظم الجبال الموجودة في دولة الإمارات هي جزء من سلسلة جبال الحجر، وهي سلسلة جبلية تحتل الركن الجنوبي الشرقي من شبه الجزيرة العربية ويقع الجزء الأكبر منها في المناطق الشرقية والشمالية من دولة الإمارات وتتوزع بين إمارات الفجيرة ورأس الخيمة والشارقة ومنطقة حتا التي تتبع إمارة دبي، ويقترب ارتفاع أعلى نقطة في جبال الإمارات من 2000 متر، ومن بين أشهر الجبال في الإمارات:

جبل جيس

لا يعتبر جبل جيس أعلى جبل في الإمارات فحسب، بل هو أيضاً من المعالم الطبيعية الأكثر استقطاباً للسياح من داخل الدولة وخارجها، إذ يبلغ ارتفاع هذا الجبل الواقع في إمارة رأس الخيمة نحو 1934 متراً، ويشكل مقصداً تقليداً لهواة ممارسة رياضة المشي والتخييم، كما يضم منصة للمشاهدة توفر إطلالة مثالية على أجمل المناظر الطبيعية في رأس الخيمة، إذ يتيح موقعها المرتفع للزوار فرصة مشاهدة الوديان ذات المناظر الخلابة.

جبل حفيت

يعتبر جبل حفيت النقطة الأعلى في إمارة أبوظبي ويشرف على الأفق في مدينة العين، ويصل ارتفاعه إلى قرابة 1250 متراً، ويشتهر بالأنشطة الممتعة والمغامرات التي لا تنسى، وينتشر في الجبل وحول سفوحه العديد من المرافق السياحية العالمية المستوى وعيون المياه والمنتزهات.

ويعتبر الجبل مكاناً مثالياً لمحبي المغامرات المملوءة بالمتعة، كما يُعتبر كنزاً أثرياً ومتحفاً مفتوحاً للتراث الإنساني بسبب انتشار المناطق الأثرية والكهوف والأحافير التي تعود لآلاف السنين، لكائنات بحرية وبرمائية، وقد كان جبل حفيت الموقع الأول الذي تضمه اليونسكو إلى قائمتها للتراث العالمي في دولة الإمارات عام 2011.

جبال حتا

تُعد جبال مدينة حتا من أكثر أجزاء سلسلة جبال الحجر شهرة على مستوى الدولة، إذ يوفر هذا المكان عدداً كبيراً من الأنشطة المسلية لمختلف أفراد العائلة. وأحد أبرز الأنشطة التي يمكن القيام بها في جبال حتا هو التوجه إلى سد حتا الذي يعد من أجمل وأكبر السدود في الإمارات، الذي يتردد إليه الزوار من دبي والشارقة لقضاء عطلة نهاية أسبوع ممتعة، فهو بلا شك من أكثر المناطق الطبيعية جمالاً في الإمارات، ويعد سد حتا مثالياً للرياضات المائية؛ مثل ركوب الدراجات المائية وركوب قوارب الكاياك.

جبل الفاية

جبل الفاية هو جبل من الحجر الكلسي يقع في إمارة الشارقة، ويشتهر بتضاريسه الوعرة. وبدأت أعمال التنقيب فيه ما بين عامي 2003 و2010 عن طريق مجموعة من علماء الآثار، ثم أجريت سلسلة من التنقيبات ما بين عامي 2009 و2013، تلتها دراسات تنقيب بيئية وجيولوجية للموقع، حيث تم العثور فيه على مجموعة أدوات من العصر الحديدي والبرونزي والحجري الحديث والعصر الحجري القديم.

وينتشر في الجبل والمناطق المحيطة فيه العديد من المرافق السياحية الفاخرة مثل منتجعي «مسك الفاية» و«نزل القمر»، ويتيح قرب مواقعهما من الصحراء عيش تجربة فريدة تدمج بين السياحة الجبلية والسياحة الصحراوية.

حديقة النحل في حتا

لا يمكن لزوّار الجبال إلا ملاحظة المكانة الكبيرة التي يحتلها العسل على موائد السكان المحليين، فزيارة أبناء المنطقة في بيوتهم سيتخللها بالتأكيد وجبة شهية من الخبز المحلي المعروف بـ«السفاع»، والذي يُقدم مع الجبن والعسل والتمر والقهوة، فالنحل شريك طبيعي لسكان الجبال في الحفاظ على البيئة وضمان استدامة الغطاء النباتي وتجدده، ومصدر أساسي للغذاء والطب الشعبي.

وحديقة النحل في حتا، أول حديقة من نوعها على مستوى الشرق الأوسط، وأنشئت الحديقة في منطقة حتا التابعة لمدينة دبي، وتبلغ مساحتها نحو 16 ألف متر مربع بدعم من مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

طباعة