الحبس لـ"لص حلوان".. سحل طالبتين وسرق هاتف إحداهما (فيديو)

قررت النيابة العامة في مصر، حبس "لص حلوان"، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة سحل طالبتين وسرقة هاتف إحداهما.

وشمل القرار، حبس صديق المتهم الأول، بتهمة شراء الهاتف المسروق، ونسبت له النيابة تهمة الاشتراك في جريمة السرقة، لعلمه بأن الهاتف من حصيلة مسروقات، وبمواجهة المتهمين اعترفا بتفاصيل الواقعة.

وقال المتهم الرئيسي "أحمد. أ" 18 سنة، إنه اعتاد سرقة المارة بدراجته النارية، وعندما لاحظ أن إحدى الطالبتين تمسك بهاتفها للتحدث فيه، أسرع نحوها وهو يسير بدراجته النارية، وخطف الهاتف، لكن الطالبة أمسكت بيده، وأسرعت شقيقتها بعض يده، لكنه تمكن من الفرار، قبل أن يصدم سيدة كانت تسير بالقرب منها، وأرشد عن مكان الهاتف المحمول الذي باعه لصديقه "حسني" 19 سنة، وهو يعرف أنه من حصيلة السرقة.

وخلال جلسة عرض شهدتها النيابة العامة، تعرفت الطالبتان على "لص حلوان"، واتهمتاه بالشروع في القتل والسرقة، أثناء سيرهما في الشارع، وقالت الطالبة "آلاء. م" 14 عاما، إنها أصيبت بكدمات وسحجات بالغة في الركبة، أثناء ملاحقتها للمتهم، بعد أن خطف هاتفها المحمول، وقت أن كانت تسير بصحبة شقيقتها "سما. م" 12 عاما طالبة في أحد الشوارع بحلوان.

وأضافت آلاء، أن اللص سحلها في الشارع، وضربها بقدمه عندما أمسكت به، فسقطت على الأرض مصابة بإصابات بالغة في ركبتها.

وقالت بشرى 59 سنة، السيدة المصابة في حادث السحل، إنها شاهدت الطالبتين وهما تلاحقان شابا خطف هاتف محمول منهما، فأسرعت للإمساك به، لكن المتهم صدمها بالموتوسيكل وهرب من مكان الحادث، وأنها سقطت على الأرض، ولم تدر بنفسها إلا بعد أن حضر عدد من الشباب وساعدوها في الوقوف، وبعدها توجهت إلى منزلها.

طباعة